قال مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إن واشنطن تلقت موافقة تركية على السماح  باستخدام قاعدة ومنشآت عسكرية قريبة من الحدود مع سوريا في عمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقلت وكالتا الصحافة الفرنسية وأسوشيتد برس عن مسؤولين في البنتاغون فضلوا عدم الكشف عن هوياتهم أن "تفاصيل استخدام القواعد التركية ما زالت قيد البحث". 

ويستخدم سلاح الجو الأميركي منذ زمن طويل قاعدة إنجرليك الواقعة في جنوب تركيا وينشر فيها حوالى 1500 من رجاله. ولكن حتى الآن تقلع الطائرات المكلفة عمليات القصف ضد تنظيم الدولة من قواعد في دول خليجية.

كما تتمركز طائرات أف 16 أميركية منذ العام الماضي في الأردن، ووقع البنتاغون اتفاقات مع عمان لاستخدام قواعد عسكرية. 

ويستخدم الجيش الأميركي أيضا قاعدة في دييغو غارسيا وهي أرض بريطانية في المحيط الهندي لطائراته من نوع "بي 52" و"بي 2".

وكانت واشنطن حثت أنقرة على لعب دور أكثر نشاطا في محاربة التنظيم, وعقد مسؤولون من البلدين مباحثات لبحث الأمر قبل يومين.

ومن المقرر أن يصل فريق أميركي إلى العاصمة التركية في وقت لاحق هذا الأسبوع لبحث التفاصيل وطبيعة العمليات الجوية التي يمكن أن تنطلق من القواعد التركية. 

ويشن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة منذ أغسطس/آب الماضي غارات جوية على مواقع التنظيم الذي يسيطر على مساحات واسعة في العراق وسوريا.

وركزت الغارات خلال الأيام الأخيرة على استهداف مواقع التنظيم في محيط مدينة عين العرب (كوباني) شمالي سوريا.

ويسعى تنظيم الدولة منذ أسابيع للسيطرة على المدينة القريبة من الحدود التركية. وتطالب أطراف دولية أنقرة بلعب دور أكبر في القتال ضد التنظيم.

المصدر : الجزيرة + وكالات