فاز الرئيس البوليفي إيفو موراليس بولاية رئاسية ثالثة من خمس سنوات بأغلبية ساحقة، حسب استطلاعات رأي الناخبين بعد خروجهم من مكاتب الاقتراع والتي أعطته أكثر من 60% من الأصوات.

وحسب نتائج معهدي موري وإيبسوس، فإن الرئيس اليساري فاز في الانتخابات التي جرت أمس بأغلبية كبيرة في مقاطعات البلاد باستثناء مقاطعة بيني (شمال شرق) التي ذهبت لخصمه مرشح حزب الاتحاد الديمقراطي صمويل دوريا ميدينا.

وبالمقابل صوتت مقاطعة سانتا كروز -التي كانت لفترة طويلة معقلا للمعارضة ومن أكثر المقاطعات ازدهارا في البلاد- لصالح موراليس بأغلبية 49% من الأصوات مقابل 38% لخصمه صمويل دوريا ميدينا.

وحصل حزب موراليس أيضا على 111 نائبا من أصل 130 في مجلس النواب، و25 من أصل 36 مقعدا في مجلس الشيوخ.

وفور ظهور هذه النتائج الألوية، ألقى موراليس كلمة حماسية، وقال لآلاف من أنصاره من شرفة قصر الرئاسة في ساحة موريللو في العاصمة لاباز إن "هذا الفوز انتصار للقوى المناهضة للإمبريالية والاستعمار". 

المصدر : وكالات