نفت مصادر تركية وجود أي تفاهم جديد بين تركيا والولايات المتحدة بشأن قاعدة "إنجرليك" الجوية التركية الواقعة في ولاية أضنة جنوب البلاد، مؤكدة أن العمل لا يزال جاريا بالاتفاقات الموقعة بين البلدين سابقا بشأن القاعدة الجوية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر حكومي -طلب عدم كشف هويته- قوله إن بلاده لم تبرم أي "اتفاق جديد" مع الولايات المتحدة يجيز فتح قواعدها أمام طائرات التحالف الدولي.

كما نقل مراسل الأناضول عن مصادر مطلعة في رئاسة الوزراء التركية، أنه لم يجر التوصل بين تركيا والولايات المتحدة إلى أي تفاهم جديد بشأن قاعدة إنجرليك الجوية التركية، وأضافت أن العمل لا يزال جاريا في الاتفاقات الموقعة بين البلدين سابقا بشأن استخدام القاعدة، ولا يوجد أي تفاهم جديد خارج إطار تلك الاتفاقات.

ويأتي النفي التركي في الوقت الذي قالت فيه مستشارة الأمن القومي الأميركي سوزان رايس في مقابلة مع شبكة "أن بي سي" الأميركية "إن تركيا وافقت على السماح للولايات المتحدة باستخدام قواعد تركية وأراضيها لتدريب قوات معارضة سورية معتدلة، والقيام بأنشطة داخل العراق وسوريا".

لكن المصادر التركية شددت على أن "موقفنا واضح، ليس هناك اتفاق جديد"، مذكرة بأن الاتفاق الساري حاليا بين تركيا والولايات المتحدة لا يسمح للجيش الأميركي بالوصول إلى قاعدة إنجرليك إلا للقيام بمهمات لوجستية أو إنسانية، مضيفة أن "المفاوضات مستمرة على أساس الشروط التي وضعتها تركيا سابقا".

وترفض تركيا في الوقت الراهن الانضمام إلى التحالف العسكري الدولي لأن الغارات الجوية على مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية قد تعزز معسكر الرئيس السوري بشار الأسد.

واشترطت السلطات التركية قبل المشاركة إقامة منطقة عازلة ومنطقة حظر جوي في شمال سوريا، وتدريب وتسليح مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة، وإعادة التأكيد على أن الهدف هو قلب نظام دمشق.

وكان وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل قال في تصريحات صحفية إن المساعدة العسكرية الرئيسية التي ستطلبها بلاده من تركيا في إطار هجمات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة، هي استخدام قاعدة "إنجرليك" العسكرية الموجودة في ولاية أضنة جنوب تركيا.

المصدر : وكالات