تبادل جنود من كوريا الجنوبية إطلاق النار مع نظرائهم من الجارة الشمالية صباح اليوم الجمعة، وذلك بعدما ألقى نشطاء جنوبيون منشورات معادية لبيونع يانغ.

وألقى عشرات من الناشطين الكوريين الجنوبيين نحو عشرين ألف منشور فوق الحدود بواسطة عشرة بالونات في الذكرى الـ69 لتأسيس حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية.

وقالت وسائل الإعلام الكورية الجنوبية نقلا عن مصادر عسكرية، إن حرس الحدود الكوريين الشماليين أطلقوا النار على البالونات وسقطت مقذوفات على الجانب الجنوبي من الحدود، ورد الجنود الجنوبيون بإطلاق النار باتجاه الضفة الأخرى من الحدود. ولم ترد معلومات عن وقوع ضحايا أو إصابات جراء هذه الطلقات.

ومنذ سنوات، يوزع الناشطون الكوريون الجنوبيون الذين هرب عدد كبير منهم من كوريا الشمالية، منشورات فوق الحدود.

وفي فترات التوتر الحاد بين الكوريتين، اتخذت سول تدابير لمنع عمليات توزيع المنشورات، لكن الحكومة أعطت اليوم الجمعة موافقتها على العملية رغم تحذيرات بيونغ يانغ التي نبهت إلى أن عواقب "كارثية" ستنجم عن هذا النوع من التحركات.

المصدر : وكالات