عشرات القتلى بهجوم مسلح وسط نيجيريا
آخر تحديث: 2014/1/7 الساعة 09:27 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/1/7 الساعة 09:27 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/7 هـ

عشرات القتلى بهجوم مسلح وسط نيجيريا

آثار اشتباكات سابقة بين قوات الأمن ومسلحين ببلدة باغا شمالي البلاد (رويترز-أرشيف)
قتل عشرات الأشخاص وجرح آخرون أمس الاثنين في هجوم نفذه مسلحون على قرية بوسط نيجيريا، في منطقة مختلطة دينيا لها تاريخ طويل من العنف العرقي والطائفي.
 
وقال عضو مجلس نواب ولاية بلاتو دانيال ديم إن مسلحين اقتحموا قرية شونونغ -التي يقطنها غالبية من البيروم- في ولاية الهضبة وفتحوا النار على السكان وأحرقوا عشرات المنازل، وأكد متحدث باسم الجيش المحلي وقوع الهجوم لكنه قال إنه من السابق لأوانه تحديد حصيلة القتلى.

وبينما تحدث شهود عيان عن سقوط ثلاثين قتيلا -بينهم نساء وأطفال- و25 جريحا على الأقل، لم تؤكد الشرطة سوى خمسة قتلى.

وفي وسط نيجيريا كثيرا ما يغذي العنف خلافات مستمرة منذ فترة طويلة على الأرض بين جماعات مثل جماعة فولاني المسلمة وجماعة البيروم ومعظمها من المسيحيين، وكلاهما مسلح في الأغلب بأسلحة آلية.

وتشكل ولايتا الهضبة وكادونا المجاورة "الحزام الوسطي" في نيجيريا بين الشمال الذي يسكنه غالبية من المسلمين والجنوب ذي الغالبية من المسيحيين.

وأعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش في ديسمبر/كانون الأول أن نحو عشرة آلاف شخص قتلوا في هاتين الولايتين منذ 1992 بسبب نزاعات دينية أو قبلية.

وتقول جماعات حقوقية إن مثل هذه المعارك قلما تجذب انتباه الحكومة المركزية في نيجيريا، لأنها بعيدة عن المراكز الاقتصادية وحقول النفط في ثاني أكبر اقتصاد في أفريقيا وأكبر منتج للنفط في القارة.

المصدر : وكالات