أميركا وكندا تحذران من خطورة موجة الصقيع
آخر تحديث: 2014/1/7 الساعة 20:37 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/1/7 الساعة 20:37 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/7 هـ

أميركا وكندا تحذران من خطورة موجة الصقيع

درجات الحرارة بلغت مستويات منخفضة لم تشهدها الولايات المتحدة وكندا منذ عشر سنوات (رويترز)
حذرت الولايات المتحدة وكندا المواطنين من خطر الموت بسبب موجة صقيع هي الأشد منذ عشرين عاما. وقضى نحو عشرة أشخاص في أقل من أسبوع جراء الموجة الآتية من القطب الشمالي والتي يتوقع أن تؤدي إلى انخفاض درجات الحرارة إلى 51 تحت الصفر.

ونقلت وسائل إعلام أميركية تحذيرات أطباء من تداعيات البقاء فترة طويلة في درجات الحرارة المنخفضة مما قد يسبب إصابات ربما تصل إلى الموت.

وقالت السلطات إن درجات الحرارة المنخفضة التي تشهدها البلاد تتسبب في تقرحات جلدية خطيرة بعد دقائق قليلة من التعرض لها، مجددة الدعوة إلى الحيطة والحذر.

وحذرت الهيئة الوطنية للأرصاد من أن موجة برد قطبية خطيرة ستهبط على ثلثي مساحة شرق الولايات المتحدة بعدما اجتاحت ولايات بالشمال والغرب الأوسط منذ الأحد.

وأجبرت موجة البرد الشركات والمدارس على إغلاق أبوابها وألغيت آلاف الرحلات الجوية، بينما دعت السلطات المحلية السكان إلى البقاء في منازلهم.

واكتظت ملاجئ المشردين عن آخرها، وبدأ القائمون على الملاجئ فتح منشآت إضافية لاستيعاب أكثر من ألفي شخص جاؤوا طلبا للدفء.

وقد يتوقف إنتاج النفط بعد أن تسببت الموجة التي سماها بعض خبراء الأرصاد الجوية "الدوامة القطبية" وأطلقت عليها وسائل الإعلام اسم "الخنزير القطبي" في انخفاض درجات الحرارة إلى مستويات قياسية لم تشهدها الولايات المتحدة منذ عقدين.

وأعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) تأجيل إرسال مركبة شحن تحمل إمدادات كان من المقرر إرسالها إلى محطة الفضاء الدولية بسبب البرودة الشديدة  التي تجتاح الولايات المتحدة.

عشرة أميركيين لقوا حتفهم جراء موجة الصقيع في أقل من أسبوع (الجزيرة)

قتلى
ولقي نحو عشرة أشخاص حتفهم في أقل من أسبوع جراء موجة الصقيع، بينهم عامل بمصلحة رش الملح على الطرق توفي تحت تلة ملح يبلغ ارتفاعها ثلاثين مترا بمنطقة فيلادلفيا، وأربعة رجال في شيكاغو تتراوح أعمارهم بين 48 و63 لقوا مصرعهم خلال عطلة نهاية الأسبوع بأزمات قلبية بينما كانوا يرفعون الثلج المتراكم أمام منازلهم.

وتواجه كندا بدورها موجة صقيع قطبي غير معتادة، وأشارت أجهزة الأرصاد إلى درجات حرارة تصل إلى ثلاثين درجة تحت الصفر في شرق أونتاريو ومانيتوبا وساسكاتشيوان مع 36 درجة تحت الصفر في ريجينا عاصمة هذه المقاطعة.

وفي جزيرة نيوفاوندلاند شرق البلاد، لا يزال أكثر من ثلاثين ألف شخص محرومين من التيار الكهربائي.

وبدأت موجة الصقيع من شمال الولايات المتحدة وكندا المجاورة وامتدت إلى وسط الغرب، وتهدد حتى ولايات الجنوب التي لا تطالها موجات البرد عادة مثل تينيسي وألاباما.

وتتوقع هيئة الأرصاد الجوية الأميركية تساقط الثلوج في ميسوري بمنطقة البحيرات الكبرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات