شكوك بشأن إعدام سونغ ثايك بالكلاب المسعورة
آخر تحديث: 2014/1/6 الساعة 20:44 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/1/6 الساعة 20:44 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/6 هـ

شكوك بشأن إعدام سونغ ثايك بالكلاب المسعورة

جانغ سونغ ثايك قبل ساعات من إعدامه إثر اتهامه بتزعمه فصيلا مناوئا للثورة (الفرنسية-أرشيف)
شككت وسائل إعلام دولية في تقارير تحدثت عن أن إعدام جانغ سونغ ثايك زوج عمة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون تم بإلقائه للكلاب المسعورة.

وأفادت وكالة رويترز أن الأمر يبدو أنه نشأ عن مزحة نشرت على موقع تدوين صيني.

وأضافت أن الخبر انتشر بعد ذلك كالنار في الهشيم بعد نشره بصحيفة في هونغ كونغ و"أعطى انطباعا بأن الزعيم الشاب أكثر وحشية مما كان يعتقد ولا يمكن التكهن بأفعاله".

وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت إعدام ثايك (67 عاما) في ديسمبر/ كانون الأول لكنها لم تنشر تفاصيل عن كيفية إعدام الرجل الذي كان ثاني شخصية قيادية بالدولة الشيوعية.

وتحدثت التكهنات الأولى عن إعدامه بالرصاص، وهو المصير المعتاد "للخونة" كما تقول وسائل الإعلام الرسمية. لكن ظهرت رواية أخرى استمدت فيما يبدو عن تقرير ساخر على موقع "تشاينيز تنسينت ويبو" الصيني، وتناقلته وسائل إعلام في شتى أنحاء العالم.

وتحدث التقرير عن إلقاء ثايك وخمسة من مساعديه إلى الكلاب المسعورة، وسجل 290 ألف مشاهدة على الموقع، وأعادت صحيفة "وين وي بو" في هونغ كونغ" نشر المقال ولقطة من الموقع الصيني لتدعيم تقريرها الذي قالت فيه إن الكلاب نهشت ثايك نهشا.

ورغم أن صحيفة "وين وي بو" مستقلة فإنه ينظر لها على أنها موالية لبكين، والتقطت صحيفة "ستريتس تايمز" التي تتخذ من سنغافورة مقرا لها تقرير صحيفة هونغ كونغ بعد 12 يوما من نشره ومن ورائها وسائل إعلام أميركية وأوروبية مطبوعة ومرئية.

وكان ثايك وهو زوج شقيقة الزعيم الكوري الشمالي الراحل كيم جونغ إيل (والد جونغ أون) يتولى منصب نائب رئيس لجنة الدفاع الوطني التي تعتبر هيئة القرار بالبلاد، وأعدم بعد عزله من جميع مناصبه إثر اتهامه  بـ"أعمال إجرامية" وتزعمه "فصيلا مضادا للثورة".

المصدر : رويترز

التعليقات