المحتجون رفضوا مغادرة مواقعهم رغم التنازلات التي قدمتها السلطة (رويترز)
أقر الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش بارتكاب أخطاء، واتهم المعارضة بمواصلة تأجيج الأوضاع في البلاد، فيما لا يزال المحتجون المتواجدون بالعاصمة كييف يصرون على عدم مغادرة مواقعهم رغم التنازلات التي قدمتها السلطة.

وقال يانوكوفيتش في رسالة نشرت على موقع الرئاسة على شبكة الإنترنت إنه سيحرص على مواصلة إبداء قدر كبير من التفهم في التعامل مع المطالب المرفوعة من قبل المواطنين مع الأخذ بعين الاعتبار الأخطاء التي ارتكبتها السلطات.

واتهم المعارضة بمواصلة تأجيج الأوضاع من أجل أغراض سياسية، وتساءل "لماذا لا تدعو إلى السلم والهدوء والتفاهم، وتلجأ إلى عكس ذلك، من أجل أغراض شخصية بغض النظر عن تأثير ذلك على حياة المواطنين".

وجاء هذا الموقف بعد إعلان المحتجين رفضهم مغادرة الحواجز التي أقيمت في وسط كييف بعد التنازلات التي أعلنتها السلطات، بداية من تعطيل قوانين تمنع التظاهر واستقالة رئيس الوزراء وصولا إلى إقرار قانون للعفو عن المتظاهرين الذين ألقي القبض عليهم منذ بداية الاحتجاجات.

ووافق البرلمان الأوكراني اليوم الخميس على قانون للعفو عن المتظاهرين الذي أوقفوا أثناء الاحتجاجات التي اندلعت عقب رفض الرئيس التوقيع على توقيع اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي وتفضيله التقارب مع روسيا بدلا من ذلك، واشترط القانون على المتظاهرين إخلاء المباني العامة التي يحتلونها لتنفيذ العفو، وهو ما رفضته المعارضة.

واعتبرت المعارضة أن القانون بشكله الحالي يشكل التفافا على مطالبها، ورأت أن ربط العفو عن المعتقلين بإخلاء المباني الرسمية والساحات العامة أثناء خمسة عشر يوما ليس حلا وسطا بينها وبين السلطة.

كسب الوقت
وقال المعارض فيتالي كليتشكو في تصريحات نشرتها صحيفة بيلد الألمانية الخميس إن يانوكوفيتش "يريد أن يحتال، ولا يحاول سوى كسب الوقت".

video

من جهته، قال الزعيم القومي لحزب سفوبودا أوليغ تيانيبوك أمام مئات المتظاهرين في كييف إن "نضالنا سيستمر".

وأكد المحتجون -الذين يتظاهرون في ظل درجات حرارة بلغت 21 مئوية تحت الصفر في ميدان الاستقلال بكييف- أن أوكرانيا تحتاج إلى تغيير جذري في حكومتها.

وأعلنت وزارة العدل -الخميس- أن السلطات اعتقلت نحو 234 متظاهرا منذ بداية الاحتجاجات، وأوضحت أن نحو 140 منهم ينتظرون محاكمتهم.

وفي ظل هذه الأوضاع أعلنت الرئاسة الأوكرانية اليوم الخميس أن الرئيس يانوكوفيتش في عطلة مرضية لإصابته "بمرض تنفسي حاد".

وأصدر رئيس دائرة الشؤون الصحية أوليكساندير أوردا بيانا قال فيه إن الرئيس الأوكراني أصيب بأمراض تنفسية حادة، إضافة إلى ارتفاع بالحرارة.

وقال الناطق باسم الرئاسة أندري ليسنكو لأسوشيتد برس إن الرئيس سيواصل ممارسة مهامه، لأن دستور البلاد لا يتيح له نقل صلاحياته لأي طرف آخر.

من جانب آخر، لم يتم الحسم بعد في اختيار رئيس وزراء جديد للبلاد خلفا لميكولا أزاروف الذي قدم استقالته الثلاثاء، وكلف يانوكوفيتش سيرهي أربوزوف النائب الأول لأزاروف بمنصب رئيس الوزراء المؤقت. ويلزم القانون الرئيس بطرح مرشح لتولي منصب رئيس الوزراء للتصويت في البرلمان في غضون ستين يوما.

ودعا حزب الأقاليم الحاكم المعارضة إلى الإسراع باتخاذ قرار بشأن مشاركتها في الحكومة الأوكرانية الجديدة، ولفت إلى أن الأغلبية -التي يملكها في البرلمان- تسمح له بتشكيل الحكومة بمفرده.

المصدر : الجزيرة + وكالات