إيطاليا قالت إنها أنقذت أكثر من ثمانية آلاف شخص منذ أكتوبر الماضي (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت البحرية الإيطالية الخميس في بيان أنها أغاثت 175 مهاجرا -بينهم ستة أطفال- كانوا على متن زورق صغير، واعتقلت 15 عنصرا من طاقم سفينة تُستعمل في تهريب المهاجرين غير القانونيين.

وأغاثت البارجة الحربية فينيتشي المهاجرين البارحة، ومعظمهم من السوريين والمصريين والعراقيين الذين كانوا جميعا سالمين باستثناء واحد يعاني من انخفاض حرارة الجسم.

وأفاد البيان أن فرقاطة أليزيو ضبطت في الوقت نفسه سفينة التهريب الرئيسية (السفينة الأم)، واعتقلت عناصر طاقمها المكون من 15 شخصا "إثر عملية مراقبة معقدة".

وغالبا ما يستعمل مهربو المهاجرين غير القانونيين سفينة رئيسية تبقى بعيدة في عرض البحر، ثم ينقلونهم في زوارق صغيرة باتجاه السواحل الإيطالية، وقد ضبطت البحرية الإيطالية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي سفينة رئيسية، واعتقلت طاقمها المكون من 16 شخصا.

ورغم برودة فصل الشتاء وسوء الأحوال الجوية فإن عمليات إنزال المهاجرين على السواحل الإيطالية لم تتوقف.

يشار إلى أن حادث الغرق الذي أودى أوائل أكتوبر/تشرين الأول الماضي بحياة ما يزيد على أربعمائة شخص، دفع قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل إلى بحث موجة الهجرة غير القانونية وإيجاد سبل قوية لمنع وقوع مزيد من هذه الأحداث في عرض البحر، وبينها تكثيف المراقبة على الحدود.

وأكدت الوزيرة الإيطالية المنتدبة للدفاع روبرتا بينوتي هذا الأسبوع أنه تم إنقاذ أكثر من ثمانية آلاف شخص منذ أن بدأت إيطاليا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عملية عسكرية إنسانية أطلقت عليها اسم "ماري نوستروم" لزيادة سيطرتها على شواطئ المتوسط.

المصدر : الفرنسية