قراصنة يخترقون حاسوبا بوزارة الدفاع الإسرائيلية
آخر تحديث: 2014/1/27 الساعة 13:55 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/1/27 الساعة 13:55 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/27 هـ

قراصنة يخترقون حاسوبا بوزارة الدفاع الإسرائيلية

 
أعلنت سيكولرت الإسرائيلية المتخصصة في الأمن الإلكتروني أن قراصنة اخترقوا حاسوبا تابعا لوزارة الدفاع الإسرائيلية عن طريق ملف مرفق برسالة عبر البريد الإلكتروني كان يحتوي على برامج ضارة، وبدا الملف وكأنه مرسل من قبل جهاز الأمن الداخلي (شاباك).
 
وأضافت الشركة أنها تمكنت من إحباط عملية القرصنة من خلال خداع برنامج "إكستريم رات" وجعله يتصل بأجهزة "سيرفر" تسيطر عليها سيكولرت من أجل تحديد الحواسيب التي أصيبت وتعطيل الهجوم.

وقال كبير مسؤولي التكنولوجيا في سيكولرت إن قراصنة سيطروا بشكل مؤقت في وقت سابق من الشهر الجاري على 15 حاسوبا بينها حاسوب تملكه الإدارة المدنية الإسرائيلية التي تراقب الفلسطينيين بالأراضي المحتلة.

ولم يحدد أفيف راف هوية الحواسيب الـ14 الأخرى التي استهدفها القراصنة، بينما أشار مصدر إسرائيلي -طلب عدم الكشف عن اسمه- إلى أن من بينها حواسيب تابعة لشركات مرتبطة بعمليات التوريد للبنية الدفاعية الإسرائيلية.

ونقلت وكالة رويترز عن راف قوله إنه كان يشتبه في أن فلسطينيين يقفون وراء عملية القرصنة الإلكترونية الأخيرة وأن مصدرها الولايات المتحدة، مستندا في ذلك إلى ما اعتبره تشابها مع هجوم إلكتروني سابق استهدف حواسيب إسرائيلية قبل أكثر من عام عبر "سيرفر" في قطاع غزة.

وامتنع المسؤولون الإسرائيليون عن التعليق على ما توصل إليه راف، وقال متحدث باسم الإدارة المدنية "إننا لا نرد على مثل هذه التقارير" كما لم يرد تعليق فوري من الفلسطينيين.

وتُعد الإدارة المدنية وحدة تتبع وزارة الدفاع وتشرف على مرور البضائع بين إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة، وهي الجهة التي تصدر تصاريح دخول الفلسطينيين الذين يعملون بإسرائيل.

وتتصاعد المخاوف بإسرائيل من خطر الهجمات الإلكترونية، وتقوم السلطات ضمن تحضيراتها لهجمات محتملة على بنيتها التحتية ببرامج تدريبية من أجل إكساب العاملين في مجالات حساسة مهارات تشخيص الهجوم الإلكتروني.

المصدر : وكالات

التعليقات