وزيرستان تتعرض بشكل مستمر لغارات أميركية بطائرات دون طيار (الأوروبية-أرشيف)

شنت المقاتلات الباكستانية اليوم الثلاثاء هجوما على معاقل حركة طالبان في منطقة القبائل بإقليم وزيرستان بمحاذاة الحدود مع أفغانستان، وأدى القصف إلى وقوع قتلى -حسب مصادر قبلية- وإصابات بين المدنيين وتسوية عدد من المنازل بالأرض وفرار السكان من ديارهم.

ولم يصدر عن الجيش الباكستاني تعقيب عن طبيعة العملية الجوية، إلا أن عددا من سكان إقليم وزيرستان الشمالي قالوا إن إصابات عديدة وقعت بين المدنيين، وإن الغارات شنت من دون تحذير مسبق. وقال الزعيم القبلي مالك جان محمد في منطقة مير علي إن 15 شخصا قتلوا. وقدّر مصدر في طالبان عدد القتلى بحوالي 27 من بينهم مدنيون.

يذكر أن تلك المنطقة تشكو من غياب سلطة القانون ويتمركز فيها الكثير من المقاتلين المرتبطين بتنظيم القاعدة، وطالما استهدفتها غارات أميركية بطائرات من دون طيار.

وتأتي الغارات الجوية في وقت تتزايد فيه الضغوط المحلية على رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد مقاتلي حركة طالبان في أعقاب سلسلة هجمات يعتقد أنهم نفذوها ضد قوات الأمن في أنحاء متفرقة من البلاد في الأسبوع المنصرم.

يذكر أن هجوما على قافلة للجيش يوم الأحد قتل فيه 20 جنديا، أجبر شريف على إلغاء رحلته إلى المنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس السويسري، وأثار تكهنات بعملية وشيكة للجيش.

وقال مسؤول عسكري تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، "هذا لم يكن مخططا من قبل ومقاتلات سلاح الجو الباكستاني استدعيت لضرب مخابئ المتشددين الذين تورطوا في هجمات على قوات الأمن".

وقالت مصادر عسكرية إن المقاتلات "استهدفت فقط مخابئ للمتشددين"، وقال سكان إنهم استيقظوا من نومهم على القصف الذي بدأ خلال الليل بلا أي تحذير مسبق.

المصدر : رويترز