شارون دخل في غيبوبة منذ العام 2006 (الفرنسية)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قالت مصادر طبية إن صحة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أرييل شارون -الذي دخل في غيبوبة منذ العام 2006- تدهورت بشكل حاد، وإن احتمالات تعافيه باتت ضئيلة جدا.

وأعلن مدير مستشفى تل هاشومير -زئيف روتشتين- حيث يرقد شارون في غيبوبة أن رئيس الوزراء السابق يعاني من فشل في عدة أعضاء حيوية وليس فقط الكليتين كما أفادت وسائل الإعلام أمس الأربعاء.

وكانت تقارير إعلامية أفادت الأربعاء بأن شارون يعاني من "مشكلات خطيرة في الكليتين" إثر خضوعه لعملية جراحية, وأضافت نقلا عن مصدر مطلع أنه إذا استمرت حالته في التدهور فإن وفاته هي "مسألة أيام".

وأضاف زئيف -خلال مؤتمر صحفي نقلته إذاعة الجيش- أنه تم خلال اليومين الماضيين تسجيل تراجع تدريجي في عمل العديد من الأعضاء الحيوية الأساسية لبقاء شارون على قيد الحياة, وقال إن "حالته تعتبر حرجة، ما يعني أن حياته في خطر".

وقال مدير المستشفى إن "الإحساس لدى الطواقم الطبية في المستشفى وعائلة شارون أن صحة شارون تشهد تبدلا نحو الأسوأ", وأن الأطباء يتوقعون تدهور عدد من الأعضاء الحيوية بالجسم.

وكان شارون تعرض لجلطة دماغية في الرابع من يناير/كانون الثاني 2006 وهو في غيبوبة منذ ذلك الوقت حيث قرر أبناؤه إبقاءه على قيد الحياة بمساعدة طبية, لكنه لم يبد أي إشارة تدل على خروجه من الغيبوبة.

وكانت أشعة بالرنين المغناطيسي قد كشفت العام الماضي عن بعض النشاط في المخ عندما عرضت على شارون صور لعائلته وعندما طلب منه تخيل منزله, لكن أطباء الأعصاب الذين أجروا الفحص قالوا إنه يعاني من حالة عجز فعلي ولا يستطيع تحريك عضلاته.

المصدر : وكالات