هولاند يهدد بمقاضاة مجلة "لانتهاكها" حياته الخاصة
آخر تحديث: 2014/1/10 الساعة 15:46 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/1/10 الساعة 15:46 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/10 هـ

هولاند يهدد بمقاضاة مجلة "لانتهاكها" حياته الخاصة

مجلة "كلوزر" خصصت سبع صفحات لنشر صور قالت إنها لهولاند وهو يدخل شقة الممثلة جولي غاييه (الفرنسية)
هدّد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند باتخاذ إجراءات قانونية بحق مجلة "كلوزر" التي نشرت اليوم الجمعة ملفا مصورا زعمت فيه أنه على علاقة بالممثلة جولي غاييه.
 
وذكر هولاند في بيان نشره باسمه الشخصي وليس بصفته رئيسا للجمهورية أنه "يدين بقوة انتهاك حياته الخاصة التي له الحق فيها مثله مثل أي مواطن آخر"، وأكد أنه "يبحث الإجراءات التي سيتخذها بعد نشر هذا الموضوع بما فيها الإجراء القانوني".

ونشرت مجلة "كلوزر" الأسبوعية ملفا تحت عنوان "فرنسوا هولاند وجولي غاييه.. الغرام السري للرئيس"، وأفردت سبع صفحات لصور تظهر امرأة قالت إنها الممثلة جولي غاييه (41 عاما) وهي تصل إلى شقة قرب قصر الإليزيه الرئاسي بباريس ليلا.

وتظهر اللقطات التالية رجلا يشبه أحد حرس هولاند الشخصي وهو يصل إلى الموقع، ثم رجلا ثانيا قالت المجلة إنه هولاند وهو يصل الشقة راكبا دراجة نارية، ويتعذر التعرف عليه لأنه كان يرتدي خوذة سوداء.

وتبرز الصور اللاحقة التي التقطت في الصباح، الرجل الأول وقد وصل حاملا ما وصفته المجلة بأنه فطائر للإفطار، وبعدها يخرج الرجل الثاني مرتديا الخوذة ويقفز راكبا الدارجة النارية، ثم تظهر اللقطات اللاحقة المرأة التي تشبه غاييه وهي تخرج من الشقة وتسير في الشارع.

وكانت مجلة لكسبرس قد أكدت في الشهر الماضي أن الحرس الخاص لهولاند عبروا عن انزعاجهم لعمليات "الفرار" المتكرر للرئيس.

ردود الفعل
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من محامي الممثلة الفرنسية. وكانت غاييه قد تقدمت بشكوى في مارس/آذار لانتهاك خصوصياتها بعد أن انتشرت شائعات عن أن لها علاقة خاصة بالرئيس.

ويرتبط هولاند منذ فترة طويلة بعلاقة مع الصحفية السابقة فاليري تريرفيلر التي تقوم بمهام سيدة فرنسا الأولى، ورفض محامي تريرفيلر التعليق.

يذكر أن استطلاعات الرأي أظهرت أن هولاند -الذي تولى الرئاسة عام 2012- أقل رؤساء فرنسا شعبية في التاريخ الحديث.

ولهولاند أربعة أبناء من علاقة سابقة بسيغولين روايال وهي عضو كبير في حزبه الاشتراكي وترشحت للرئاسة عام 2007، وأعلنت روايال انفصالها عن هولاند بعد قليل من هزيمتها في الانتخابات أمام الرئيس السابق نيكولا ساركوزي عام 2007.

وفضيحة هولاند إن صحت لن تكون الأولى من نوعها في تاريخ رؤساء فرنسا، فسلفه نيكولا ساركوزي طلّق زوجته ثم تزوج من عارضة الأزياء كارلا بروني، وأثيرت شائعات حول علاقات خارج إطار الزواج قام بها الرئيس جاك شيراك. كما أن إحدى عشيقات الرئيس فرانسوا ميتران أنجبت طفلة منه، وعرف الرئيس فاليري جيسكار ديستان بمغامراته العاطفية.

المصدر : وكالات

التعليقات