المركز الإسلامي في رييكا افتتح في مايو/أيار 2013 (الفرنسية-أرشيف)
تنطلق الخميس بالمركز الإسلامي في رييكا بكرواتيا المسابقة السنوية للشيخ جاسم بن محمد بن ثاني للقرآن الكريم المخصصة للناطقين بغير اللغة العربية، وذلك بمشاركة مائة متسابق ومتسابقة. وتهدف المسابقة التي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم، إلى خدمة القرآن الكريم وتعزيز علاقة المسلمين به.

وسيتبارى المتسابقون -وكلهم ممن تجاوزت أعمارهم 14 عاما- على مدى أربعة أيام في حفظ الفاتحة وبعض قصار سور القرآن الكريم، فضلا عن تفسير بعض الكلمات وحفظ بعض الأحاديث، على أن يحصل العشرة الأوائل منهم على جوائز قيمة، بينما تمنح للباقين جوائز رمزية.

وتجرى المسابقة بالتعاون مع الجمعية الإسلامية بكرواتيا وبمشاركة المشيخات الإسلامية للدول الأخرى للمتسابقين وهي البوسنة والهرسك وسلوفينيا ومقدونيا، في حين تتولى الجهة القطرية المنظمة جميع الاستعدادات المادية والأدبية لهذه المسابقة.
 
ويرى القائمون على المسابقة أنها "تمثل فرصة للتعارف والتآخي بين المسلمين ورسالة محبة وتعاون على البر والتقوى إلى شعوب البلقان والناس كافة".

يذكر أن المركز الإسلامي في رييكا الذي اختير هذا العام لاستضافة هذه المسابقة، مبني بدعم من أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني. ويصف الكثيرون هذا المركز بأنه "تحفة فنية"، ويذهب بعضهم إلى اعتباره "أجمل مركز إسلامي في أوروبا".

المصدر : الجزيرة