الشرطة تلقي القبض على ناشط هندوسي عقب صدامات مع مسلمين في احتجاجات بنيودلهي (الفرنسية-أرشيف)
نشر الجيش الهندي الآلاف من جنوده لإعادة الأمن في ولاية أوتار براديش عقب صدامات بين مسلمين وهندوس أوقعت ثلاثين قتيلا.

وقد أعلنت السلطات حالة الاستنفار الأمني وأعلنت حالة الطوارئ في ثلاث مناطق في مظفر ناغار الواقعة على بعد 105 كلم شمال العاصمة نيودلهي عقب أعمال العنف، حيث قامت جماعة الجاتس الهندوسية المسلحة باقتحام مساجد وقرية يقطنها مسلمون.

وقد قام عشرات الجنود بدوريات بالمناطق التي لفها العنف، بينما لجأت حشود من القرويين لمراكز الشرطة طلبا للأمن.

وقال وزير الداخلية بالولاية إرام سريفاستافا إن التعزيزات الأمنية نشرت بعد امتداد العنف إلى قرى آخرى.

وتفجرت أعمال العنف السبت عقب اجتماع حضره الجاتس للمطالبة بالإفراج عن شبان هندوس اعتقلوا نهاية الشهر الماضي لضلوعهم في عنف طائفي قتل فيه ثلاثة أشخاص الشهر الماضي عقب مزاعم بتحرش بسيدة مسلمة.

وقال آرون كومار، وهو مسؤول كبير بالشرطة، إن هذه التوترات غذتها لقطات نشرت على الإنترنت قيل إنها تظهر قتل شابين مسلمين الشهر الماضي.

وقالت وسائل إعلام محلية إن أعمال العنف تفجرت خمسين مرة تقريبا بسبب التوتر الطائفي في أوتار براديش ذات الكثافة السكانية العالية.

المصدر : وكالات