قتل نحو ثمانية آلاف رجل وفتى مسلم في مجزرة سربرنيتشا (الفرنسية-أرشيف)

قضت المحكمة العليا الهولندية بمسؤولية هولندا عن مقتل ثلاثة من مسلمي البوسنة خلال مذبحة سربرنيتشا عام 1995، مؤكدة أن هولندا وليست الأمم المتحدة هي المسؤولة عن التصرفات التي تورطت فيها قوات حفظ السلام.

وقتل المسلمون الثلاثة بعد أن تم طردهم من القاعدة التي كان يحتمي فيها جنود الأمم المتحدة الهولنديون خلال مجزرة سربرنيتشا في البوسنة والهرسك.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن القاضي فلوريس بيكلز، قوله إن المحكمة "ثبتت" قرار محكمة الاستئناف، مذكرا بأن لاهاي لجأت إلى محكمة النقض بعدما رأت محكمة الاستئناف في الخامس من يوليو/تموز 2011 أن جنود الكتيبة الهولندية ما كان يفترض أن يسمحوا بطرد الضحايا الثلاثة من القاعدة.

وكانت سربرنيتشا مأوى آمنا للمسلمين في حرب البوسنة (1992 - 1995) تحت حماية قوات حفظ السلام الهولندية التابعة للأمم المتحدة.

وفشلت قوات حفظ السلام في منع القوات الصربية من السيطرة على الجيب في يوليو/تموز 1995 وقتلت نحو ثمانية آلاف رجل وفتى مسلم.

وكان المسلمون الثلاثة -وهم والد وشقيق مترجم كان يعمل لدى الأمم المتحدة، وفني كهربائي كان يعمل بقاعدة القوة الهولندية التابعة لقوات حفظ السلام الأممية- قد سعوا للجوء في مجمع الكتيبة الهولندية لكنهم طردوا ثم قتلوا في نهاية المطاف برصاص القوات الصربية.

المصدر : وكالات