السفارة الأميركية في أنقرة سبق أن تعرضت لتفجير في مطلع فبراير/شباط الماضي (الفرنسية)

طلبت واشنطن من موظفيها غير الأساسيين في سفارتها ببيروت اليوم الجمعة مغادرة لبنان، وحثت رعاياها على تجنب السفر إلى لبنان بسبب "تهديدات أمنية"، كما سمحت لموظفيها غير الرئيسيين في قنصليتها بمدينة أضنة التركية بالمغادرة للسبب نفسه.

وقالت السفارة الأميركية في بيروت إن المسؤولين الأميركيين أمروا الموظفين غير الأساسيين وعائلاتهم بمغادرة لبنان اليوم الجمعة "بسبب تهديدات لمنشآت البعثة الأميركية والعاملين بها".

وأضافت في بيان أن وزارة الخارجية الأميركية تحث المواطنين الأميركيين على تجنب السفر إلى لبنان "بسبب مخاوف تتعلق بالأمن والسلامة في الوقت الحالي".

وفي غضون ذلك، قالت وزارة الخارجية في بيان إنها بدأت اليوم خطوات لخفض وجودها الدبلوماسي بالقنصلية العامة في مدينة أضنة التركية، بسبب تهديدات أمنية.

وقال البيان إنه تم السماح للقنصلية العامة في أضنة بسحب موظفيها غير الرئيسيين وأفراد أسرهم بسبب تهديدات لمنشآت الحكومة الأميركية وموظفيها، كما أوصى البيان المواطنين الأميركيين بإلغاء الرحلات غير الضرورية إلى جنوب شرق تركيا.

وأشار البيان إلى أن الأميركيين الراغبين بمغادرة تركيا مسؤولون عن ترتيبات السفر الخاصة بهم وأنه لا توجد أي خطة إجلاء أميركية.

ويأتي التحذير الأميركي بالتزامن مع تصاعد الحديث عن ضربة عسكرية لنظام بشار الأسد في سوريا، والتي يتوقع أن يبدأ الكونغرس التصويت عليها الاثنين المقبل.

وسبق أن تعرضت السفارة الأميركية بالعاصمة التركية لهجوم أسفر عن مقتل شخصين في فبراير/شباط الماضي، وتبنته جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري اليسارية.

المصدر : وكالات