جون كيري يسعى لحشد الدعم الأوروبي لضرب سوريا لجزيرة)

يبدأ وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الجمعة جولة أوروبية جديدة لحشد أكبر دعم لمشروع الضربات المزمع توجيهها لسوريا. فيما يحاول الرئيس الأميركي باراك أوباما إقناع الكونغرس منحه تفويضا بتنفيذ عملية عسكرية ضد نظام بشار الأسد.

وبحسب المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي الخميس فإن جولة كيري الخارجية الرابعة عشرة خلال ستة أشهر ستشمل كلا من ليتوانيا وباريس ولندن التي سيجري بها لقاءات مع مسؤولين في الجامعة العربية والرئيس الفلسطيني محمود عباس قبل أن يعود إلى بلاده الاثنين المقبل.

وأعلنت بساكي أن كيري سيلتقي بجانب اجتماعاته مع مسؤولين ليتوانيين "بحكم ترأس بلادهم دورة الاتحاد الأوروبي الحالية"، وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الـ28 في جلسة غير رسمية"، لمناقشة تطورات مفاوضات السلام المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين بجانب الأوضاع في مصر وسوريا.

ومن المقرر -بحسب المسؤولة الأميركية- وصول كيري مساء السبت إلى العاصمة باريس لعقد لقاءات مع السلطات الفرنسية التي تعتبر أقرب حلفاء واشنطن في مخطط الضربة المحتملة على سوريا.

 وبحسب بساكي فإن كيري سيلتقي بالعاصمة الفرنسية الأحد المقبل مسؤولين من الجامعة العربية، في ظل إبداء دول عربية استعدادها لدعم توجيه ضربات ضد نظام بشار الأسد وانخراط دول عربية أخرى في إعادة إطلاق عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية.

وينهي كيري جولته المقتضبة -وفق المسؤولة الأميركية- الاثنين بلقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي التقاه عدة مرات في الأشهر الأخيرة خلال محاولات حثيثة للوزير الأميركي لإعادة المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات