روحاني يدرس فتح خط مباشر بين بلاده والولايات المتحدة بعد أكثر من ثلاثين عاما (غيتي إيميجز)

أصدر الرئيس الإيراني حسن روحاني أمرا لمسؤولي الطيران بدراسة إعادة فتح خط الطيران المدني والرحلات الجوية المباشرة بين بلاده والولايات المتحدة بعد أكثر من ثلاثة عقود على توقفها، وذلك بعد أيام قليلة من اتصال هاتفي تاريخي بين روحاني والرئيس الأميركي باراك أوباما.

ونقلت وكالة فارس الإيرانية للأنباء عن مستشار الرئاسة الإيرانية أكبر تركان القول إن روحاني أمر ببحث المسألة "لتجنب المشكلات التي تواجه سفر المغتربين الإيرانيين"، خاصة أن أكثر من ثلاثة ملايين إيراني يقيمون في الولايات المتحدة.

ويعد هذا الاقتراح أحدث إيماءة لتهدئة التوترات بين البلدين، ويعكس الجهود التي تبذلها طهران من أجل الانفتاح الخارجي وتوسيع علاقاتها، خاصة بواشنطن.

ويأتي اقتراح روحاني بعد أيام قليلة من اتصال هاتفي تاريخي بينه مع نظيره الأميركي باراك أوباما الأسبوع الماضي، وهو الاتصال الأول من نوعه منذ قيام الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979.

وقد أشار أوباما في المكالمة إلى أنهما وجها فرقا للعمل بدأب من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن الملف النووي الإيراني. وأضاف أن هناك فرصة فريدة لإحراز تقدم مع الحكومة الجديدة في إيران بشأن هذه القضية، مشيرا إلى أنه مؤمن بتحقيق اتفاق شامل مع طهران رغم الصعوبات، وذلك بناء على الاتصالات الأخيرة.

وكان روحاني قد قال قبل المكالمة إنه رأى تغيرا في لهجة الرئيس الأميركي وبعض الدول الأوروبية، معتبرا ذلك خطوة إيجابية.

يشار إلى أن الخطوط الجوية الإيرانية كانت تسير رحلات جوية بين نيويورك وطهران قبل أن تتسبب الثورة الإسلامية في إيران في انهيار العلاقات بين البلدين.

المصدر : وكالات