بدء محاكمة عسكريين أطاحوا بأربكان
آخر تحديث: 2013/9/3 الساعة 04:02 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/3 الساعة 04:02 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/28 هـ

بدء محاكمة عسكريين أطاحوا بأربكان

محاكمة المتهمين الموقوفين على ذمة القضية بدأت في أنقرة وقد تستغرق سنوات (الفرنسية)

بدأت الاثنين في تركيا محاكمة أكثر من مائة عسكري بينهم قائد سابق للجيش بتهمة المشاركة في الإطاحة بحكومة رئيس الوزراء الأسبق نجم الدين أربكان عام 1997.

وشرع 103 متهمين في الإدلاء بإفاداتهم أمام محكمة في العاصمة أنقرة, وغاب عن أولى جلسات المحاكمة رئيس الأركان العامة زمن الانقلاب إسماعيل حقي قرضاي الذي شغل هذا المنصب بين عامي 1994 و1998.

وتشمل لائحة المتهمين أيضا القائد الأسبق للقوات البرية الجنرال أردال جيلو أوغلو. ويُعتقد أن أوغلو وقرضاي مسؤولان عن استعراض للدبابات خارج أنقرة, تلته مطالب تعجيزية بينها حظر كثير من الأنشطة الإسلامية, ثم إنذار لإجبار حكومة أربكان الائتلافية المنتخبة بقيادة حزب الرفاه على ترك السلطة دون إراقة للدماء.

وكانت حكومة أربكان -الذي توفي عام 2011 عن 85 عاما- أول حكومة يشكلها حزب إسلامي في تركيا, وسبق هذا الانقلاب ثلاثة انقلابات شهدت تدخلا مباشرا من الجيش أعوام 1960 و1971 و1980. وحين أُطيح بأربكان, كان رئيس الحكومة الحالي رجب طيب أردوغان قياديا في حزب الرفاه قبل أن يؤسس والرئيس الحالي عبد الله غُل حزب العدالة والتنمية الحاكم الآن.

يشار إلى أن التحقيق في انقلاب عام 1997 بدأ العام الماضي, وأودع 37 من المتهمين السجون,

وتطالب عريضة الاتهام التي تقع في 1300 صفحة بالسجن المؤبد للمتهمين ومن بينهم الجنرال المتقاعد إسماعيل قرضاي الذي اعتقل في يناير/كانون الثاني الماضي ثم أطلق بسبب اعتلال صحته.

وفي تصريحات نشرتها صحيفة "ملّييت" التركية, نفى قرضاي (81 عاما) أن يكون الجيش مارس اي ضغط على حكومة أربكان كي تترك السلطة. وكان القضاء التركي حكم الشهر الماضي على قائد الأركان الأسبق إلكر باشبوغ وجنرالات آخرين بالسجن المؤبد بعد إدانته بالتآمر لإسقاط حكومة أردوغان.

كما حكم في سبتمبر/أيلول من العام الماضي على 300 عسكري من المباشرين والمتقاعدين, وبينهم ثلاثة جنرالات, بالسجن لمدد تصل إلى عشرين عاما بتهمة التخطيط لانقلاب في 2003.

وعمل أردوغان منذ تسلم حزب العدالة والتنمية السلطة عام 2002 على تقليص نفوذ الجيش بهدف إخضاعه للحكم المدني, ووجه بسبب ذلك بانتقادات من خصومه الذين تظاهروا بعد الحكم على قيادات عسكرية بالسجن.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات