رجال إطفاء وأفراد من الشرطة وموظفون بإدارة الكوارث شاركوا في عمليات البحث والإنقاذ (الفرنسية)

قتل ثلاثة أشخاص وفقد ما لا يقل عن 70 آخرين في انهيار مبنى من خمسة طوابق في بومباي عاصمة الهند الاقتصادية اليوم الجمعة، وفق حصيلة ضحايا مرشحة للارتفاع في حادث جديد يبرز ضعف معايير البناء في ثالث أكبر اقتصاد في آسيا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول في وحدة وطنية للتصرف في الكوارث إن نحو 70 شخصا من بين المفقودين ما زالوا تحت الأنقاض.

وقال مسؤول في وحدة السيطرة على الكوارث في هيئة البلدية بمنطقة بريهانمومباي إن المبنى -الذي كان مجمعا سكنيا لموظفي هيئة البلدية- انهار صباح اليوم الجمعة عندما كان معظم السكان نائمين.

وفي حصيلة ضحايا أخرى لعدد العالقين، قال المسؤول مانيشا ماهيسكار إن ما بين 20 و24 شخصا عالقون تحت الأنقاض، موضحا أنه تم انتشال سبعة أشخاص أحياء إثر انهيار المبنى.

لكن وكالة رويترز قالت إن عمال الإنقاذ انتشلوا نحو 20 شخصا من بين أنقاض المبنى.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مسؤول من البلدية أن سبعة أشخاص أصيبوا، في حين أفاد سكان في الحي الواقع في شرق بومباي بأن 60 شخصا يقيمون في هذا المبنى الذي تملكه هيئة تابعة للبلدية.

ويشارك أكثر من 15 رجل إطفاء وأفراد من الشرطة وموظفو إدارة الكوارث في عمليات البحث والإنقاذ، وقد تجمعت عائلات المفقودين لمتابعة عمليات الإنقاذ وسط حالة من القلق والحزن.

وبحسب بلدية بومباي فإنها وجهت نداء إلى سكان هذا المبنى، الذي كان يؤوي موظفيها، بمغادرته في أقرب فرصة، وهو ما أوضحه متحدث باسم إدارة البلدية لوكالة الصحافة الفرنسية قائلا "المبنى شُيّد منذ ثلاثين عاما، لقد طالبنا السكان بمغادرة المبنى في أبريل/نيسان الماضي، لكنهم لم يفعلوا ذلك".

وانهارت خمسة مبان في بومباي ومحيطها خلال الأشهر الأخيرة، أسفر أحدها في أبريل/نيسان عن مصرع 74 شخصا، وتدل هذه الأحداث عن سوء نوعية البناء ومخالفة قوانين البناء في المدن على خلفية الطلب الشديد على المنازل وتفشي الفساد.

المصدر : وكالات