رجال الإسعاف يخلون ضحايا انفجار المركز التجاري في العاصمة نيروبي (رويترز)

قالت وزارة الداخلية الكينية إن ضابطي شرطة قتلا وأصيب ثالث في هجوم على مكتب مسؤول محلي في شمال شرق البلاد المتاخم للصومال.

وأوضحت المصادر نفسها أن النار أضرمت في 12 سيارة أثناء الهجوم على مكتب مساعد قائد شرطة مقاطعة مانديرا إيست ساب، وألقت الوزارة بمسؤولية الهجوم على عاتق "مجرمين"، دون أن تحدد هويتهم.

وجاء الهجوم في مقاطعة مانديرا في أعقاب انفجار كبير في وقت متأخر الليلة الماضية أودى بحياة شخص ببلدة أخرى في شمال شرق البلاد، بعد بضعة أيام من هجوم شنه إسلاميون على مركز تجاري بالعاصمة نيروبي أسفر عن مقتل 72 شخصا بينهم أجانب.

وقد أعلنت جماعة الشباب الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف المركز المعروف باسم "ويست غيت" السبت الماضي، ونفذت الجماعة هجمات متفرقة بالمنطقة الحدودية الشمالية الشرقية، وهي منطقة قاحلة تشهد أيضا اشتباكات بين العصابات والعشائر المتناحرة.

المصدر : رويترز