كلينتون تفكر في خوض سباق الرئاسة الأميركية المقبل لفرنسية)

قالت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون إنها تفكر في إمكانية خوض السباق إلى البيت الأبيض في انتخابات الرئاسة المقبلة عام 2016، مشيرة إلى إدراكها لما ستواجهه من تحديات سياسية وحكومية حال فوزها.

وأعلنت قرينة الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون في مقابلة مع مجلة نيويورك أنها لم تقرر ما إذا كانت ستخوض المنافسة، وأنها "تحاول أن تكون عملية وواقعية".

وأكدت في مقال نشر على موقع المجلة على الإنترنت اليوم الأحد عدم تعجلها الأمر إطلاقا، مضيفة اعتقادها "أنه قرار مهم لا يتخذ باستخفاف وليس قرارا يتعين اتخاذه بسرعة".

وخاضت كلينتون التي كانت عضوا في مجلس الشيوخ عن نيويورك المنافسة للحصول على ترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية عام 2008، قبل أن تخسر أمام منافسها باراك أوباما.

وذكرت أن لديها فكرة جيدة للغاية عن التحديات السياسية والحكومية التي تواجه قادة أميركا، مضيفة "وسأفعل كل ما بوسعي من أي موقع أجد نفسي فيه للدفاع عن القيم والسياسات التي أعتقد أنها صائبة لبلادي".

وبحسب كلينتون التي غادرت وزارة الخارجية في فبراير/شباط الماضي، فإنها تقضي مع زوجها وقتا طويلا معا في المنزل، "نضحك من أفعال كلابنا ونشاهد الأفلام ونمشي لمسافات طويلة ونمارس السباحة".

المصدر : رويترز