معظم الرجال في سويسرا يخضعون لتدريب عسكري إلزامي عدة أسابيع كل عام (رويترز-أرشيف)

رفض نحو ثلاثة أرباع السويسريين في استطلاع للرأي اليوم الأحد اقتراحا لإلغاء الخدمة الإلزامية في الجيش، وذلك للمرة الثالثة خلال ربع قرن.

وذكرت إذاعة أس آر أف المحلية أن استطلاعا للرأي بشأن اقتراح لإلغاء الخدمة الإلزامية في الجيش السويسري تم رفضه بنسبة 73%، في مقابل 27% من المصوتين الذين وافقوا على الاقتراح.

وسبق أن طرح المقترح ذاته عام 1989 من قبل مجموعة تسمى "من أجل سويسرا بدون جيش"، ولكنه لم يحظ بموافقة أكثر من ثلث الأصوات، وكانت هذه النسبة كافية لإحداث ضجة على الرغم من رفض المقترح.

وفي عام 2001، أعادت المجموعة طرح المقترح مجددا في استفتاء شعبي، ولم يحظ آنذاك سوى بموافقة 22% فقط من الناخبين.

ويحظى المقترح بدعم دعاة السلام والأحزاب اليسارية، بينما يعارضه كل أحزاب اليمين والبرلمان والحكومة.

ومع أن سويسرا المحايدة لم تتعرض لهجوم منذ قرون إلا أن بها أحد أكبر الجيوش في العالم، حيث يطلب من معظم الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 سنة اقتطاع وقت من عملهم لحضور تدريب عسكري لمدة 18 إلى 21 أسبوعا، كما يُطلب منهم الحفاظ على زيهم العسكري وبعض الأسلحة في المنازل لتكون جاهزة في حال التعبئة السريعة.

المصدر : وكالات