إعصار يضرب تايوان والفلبين ويتجه لهونغ كونغ
آخر تحديث: 2013/9/22 الساعة 01:49 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/22 الساعة 01:49 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/18 هـ

إعصار يضرب تايوان والفلبين ويتجه لهونغ كونغ

جانب من حالة التأهب في تايوان حيث حشد أفراد الجيش للمساعدة في أعمال الإغاثة (الأوروبية)

ضرب الإعصار أوساغي، وهو الأقوى الذي يسجل هذه السنة، السبت تايوان، مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة ورياح قوية اقتلعت الاشجار وقطعت التيار الكهربائي عن آلاف السكان، فيما كان في طريقه إلى هونغ كونغ.

وضربت العاصفة جنوب تايوان بعدما مرت على جزر باتانس في أقصى شمال الفلبين ليل الجمعة السبت حيث تسببت في اقتلاع أشجار وانقطاع الكهرباء وإجبار المئات على البحث عن مأوى.

وفي مقاطعة بينتونغ جنوب تايوان، غمرت الفيضانات عددا من القرى النائية مما دفع بالقوات إلى إجلاء عشرات الأشخاص، كما أفادت وكالة الأنباء المركزية.

وأصيب ستة أشخاص بجروح في جزيرة كينمين التابعة لتايوان قبالة سواحل محافظة فوجيان جنوب شرق الصين عندما سقطت عليهم أشجار اقتلعتها الرياح، وفق مركز إدارة الحالات الطارئة.

كما أفاد المركز بأن الإعصار أدى إلى انقطاع التيار عن 45 ألف منزل والمياه عن 5000 منزل.

وأعلنت السلطات أنه ألغي ما مجموعه 77 رحلة داخلية وخمس رحلات دولية، وعلقت رحلات العبارات، فيما أغلقت المدارس والمكاتب في مناطق عدة من تايوان، ولا سيما في الجنوب والشرق.

ونشرت وزارة الدفاع أكثر من 3000 جندي في المناطق "العالية المخاطر" ووضعت 24 ألف جندي آخر في حال التأهب.

وفي هونغ كونغ، أصدر المسؤولون إنذارا بالمستوى الأول، حسب نظام إنذار من الأعاصير الاستوائية من خمس درجات، مع توقع اشتداد الرياح حتى يوم الأحد.

إنذار بالصين
وفي الصين أصدر المركز الوطني للأرصاد الجوية إنذارا أحمر بأقصى مستوى، متوقعا رياحا قوية وأمطارا غزيرة.

وقال المركز إن الإعصار أوساغي سيضرب سواحل أقاليم غواندونغ وشينغيانغ وفوجيان أثناء انتقاله جهة شمال غرب البلاد.

وأعلنت وسائل الإعلام الرسمية في الساعات الأولى من يوم السبت أن نحو 23 ألف زورق صيد لجأت إلى ساحل مقاطعة فوجيان تحسبا لوصول الإعصار وأجلي نحو 4000 شخص يقيمون في مناطق ساحلية.

وتشهد هذه المنطقة عادة عواصف استوائية. وفي السنة الماضية خلف الاعصار بوفا دمارا كبيرا في جنوب الفلبين متسببا بفيضانات وانزلاقات تربة أسفرت عن 1800 قتيل ومفقود وحوالي مليون نازح.

وفي أغسطس/آب 2009، أدى الإعصار موراكوت إلى مقتل حوالي 600 شخص في تايوان طمر الكثيرون منهم في انزلاقات التربة في الجنوب، في إحدى أسوأ الكوارث الطبيعية التي حلت بالجزيرة في السنوات الماضية.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات