آثار هجوم سابق استهدف وزارة الدفاع الأفغانية (الجزيرة-أرشيف)
هاجم مقاتلون من حركة طالبان الأفغانية اليوم الاثنين قاعدة أميركية قرب الحدود الباكستانية. وقال مسؤولون محليون إن مجموعة وصفوها بالانتحارية هاجمت قاعدة أميركية شرقي البلاد بدون توضيح لما إذا كان الهجوم خلف قتلى.

وقال المتحدث باسم حاكم ولاية ننغرهار أحمد ضياء عبد الزاي لوكالة فرانس برس إن مجموعة من الانتحاريين هاجمت قاعدة أميركية في تورخام بولاية ننغرهار.

وأكد المتحدث باسم الولاية عدم الإبلاغ عن سقوط ضحايا حتى الآن، مشيرا إلى أن المواجهات لا تزال جارية.

وتبنى المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد -في بيان للحركة- الهجوم على القاعدة الأميركية. وقال إن انفجارا ضخما وقع "في ساحة لانتظار سيارات يستخدمها أميركيون"، مضيفا أن هجوما كبيرا آخر قد وقع "بينما عدد من أبطالنا يقاتلون".

وكشف بيان صحفي لمكتب المتحدث باسم قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) أن مقاتلين من الحركة هاجموا جزءا من موقع عسكري أميركي في ولاية ننغرهار، مشيرا إلى "أن المسؤولين يعملون حاليا على تقييم الوضع".

ولم يؤكد البيان إن كان القتال لا يزال جاريا وأي عضو من أعضاء بعثة حلف شمال الأطلسي التي تقودها الولايات المتحدة الأميركية في أفغانستان قد قتل.

وكشف مصدر أمني أن الهجوم دفع الشرطة إلى إغلاق جزء من طريق رئيسي بين عاصمة ننغرهار ومنطقة تورخام قرب الحدود مع باكستان.

وكان المسلحون هاجموا قبل عدة أيام قاعدة بولندية في ولاية قريبة بجانب شنهم هجمات على قوات الأمن ومدنيين أفغانيين الأسبوع الماضي، أدى لسقوط عشرات القتلى، مما زاد المخاوف من أن يسمح انسحاب القوات الأجنبية المقرر مغادرتها أفغانستان بحلول نهاية العام المقبل إلى استعادة المتمردين الأراضي التي فقدوها.

المصدر : الجزيرة + وكالات