الشاب المتهم بمحاولة اغتيال أوباما يقر بذنبه
آخر تحديث: 2013/9/19 الساعة 16:00 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/19 الساعة 16:00 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/15 هـ

الشاب المتهم بمحاولة اغتيال أوباما يقر بذنبه

عُرف عن هيرنانديز كراهيته لأوباما وواشنطن إذ أنه كان يضع الرئيس أوباما بمنزلة "الشيطان" (الأوروبية-أرشيف)

اعترف الشاب المتهم بمحاولة اغتيال الرئيس الأميركي باراك أوباما بعد إطلاقه النار على البيت الأبيض منذ قرابة سنتين، بالتهم الموجهة إليه أمس الأربعاء، مما يعرضه لعقوبة السجن لفترة تتراوح بين عشرة و37 عاما، كما أفادت مصادر قضائية.

ووفق بيان لمكتب المدعي العام رونالد مايتشن فإن أوسكار راميرو أورتيغا-هيرنانديز (22 عاما) اعترف بتهمتي الاعتداء على أحد معالم الولايات المتحدة وبإطلاق أعيرة نارية، كما "أقر بأن الهجوم كان عملا إرهابيا".

ويواجه المتهم عقوبة دنيا هي السجن عشر سنوات، وما بين 24 و27 سنة سجنا بتهمة الإرهاب، أما بقية التهم فسيتم إسقاطها، طبقا لبيان مكتب المدعي العام.

ومن المنتظر أن تُحدد عقوبته في جلسة أمام المحكمة الفدرالية بواشنطن في العاشر من يناير/ كانون الثاني المقبل.

وجاء في بيان المدعي العام أن "إطلاق النار من بندقية رشاشة على البيت الأبيض بدافع سياسي عمل إرهابي بكل بساطة" طبقا لما أعلنته وكالة الصحافة الفرنسية.

أطلق  المتهم في 11نوفمبر/ تشرين الثاني 2011 ثماني رصاصات على أقل باتجاه البيت الابيض الذي كان يومها خاليا من الرئيس وأسرته

تفاصيل المحاولة
وبالعودة إلى تفاصيل محاولة الاغتيال، فقد توجه المتهم من أيداهو (شمال غرب) حيث يقيم إلى مقر الرئاسة بالعاصمة الفدرالية، حيث أطلق في 11نوفمبر/ تشرين الثاني 2011 ثماني رصاصات على الأقل باتجاه البيت الأبيض الذي كان يومها خاليا من الرئيس وأسرته.

وبعد خمسة أيام من الواقعة، اعتقلت السلطات الشاب وأخضعته لفحوصات عقلية ونفسية أثبتت أهليته الجنائية، وبناء عليه وجهت إليه في يناير/ كانون الثاني 2012 تهمة محاولة اغتيال الرئيس.

وعُرف عن هيرنانديز كراهيته لأوباما وواشنطن، وفق ما ذكرت تقارير إعلامية، إذ أنه كان يضع الرئيس بمنزلة "الشيطان" و"المسيح الدجال".

ووفق اللائحة الاتهامية فإن هيرنانديز كان يعتبر نفسه "يسوع العصر الجديد" و"فارس الرب" وكان يعتبر الرئيس أوباما "شيطانا ينبغي التخلص منه".

وتعد هذه الحادثة أول محاولة خطيرة تستهدف الرئيس الأميركي الذي تلقى من قبل تهديدات بالقتل. غير أن البيت الأبيض سبق أن استهدف في عهد رؤساء سابقين.

ووقع أحد أشهر هذه الحوادث بعهد الرئيس بيل كلينتون في أكتوبر/تشرين الأول 1994 حين أطلق فرانسيسكو دوران (26 عاما) أكثر من عشرين رصاصة على البيت الأبيض، وحكم عليه في السنة التالية بالسجن أربعين عاما.

المصدر : وكالات

التعليقات