روحاني يأمل بابتعاد الحرس الثوري عن السياسة
آخر تحديث: 2013/9/17 الساعة 12:13 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/17 الساعة 12:13 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/13 هـ

روحاني يأمل بابتعاد الحرس الثوري عن السياسة

روحاني: مؤسس الجمهورية الإسلامية الخميني أوصى الجيش بالبقاء بعيدا عن السياسة (أسوشيتد برس-أرشيف)

حث الرئيس الإيراني حسن روحاني الحرس الثوري الإيراني على عدم التدخل في السياسة، وذلك في كلمة أمام مجلس قادة ومسؤولي حرس الثورة الإيرانية أمس الاثنين تجنبت استعداء نخبة المؤسسة العسكرية في البلاد المقربة من المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي.

وأصبح جهاز الحرس الثوري الإيراني الذي يتمتع بنفوذ قوي ويتبع مباشرة للمرشد الأعلى أكثر تدخلا في السياسة في السنوات القليلة الماضية، ودخلت أعداد متزايدة من متقاعدي الحرس الثوري البرلمان.

وربما تكون كلمة روحاني التي تضمنت إشادة بالقوة الاقتصادية المتنامية لحرس الثورة محاولة للحفاظ على دعمه، وهو أمر قد يكون محل شك إذا رأى الحرس الثوري أن مصالحه مهددة من جانب الرئيس الجديد الذي تعهد بمزيد من الاعتدال في سياسات إيران الخارجية والداخلية.

وقال روحاني الذي حقق فوزا على مرشحين محافظين في انتخابات يونيو/حزيران الماضي أمام مجلس قادة ومسؤولي الحرس الثوري، إن مؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله الخميني أوصى الجيش بالبقاء بعيدا عن السياسة.

وذكرت وكالة الطلبة للأنباء أن روحاني قال إن قوات حرس الثورة أرقى وأبعد من الأحداث السياسية ولا تجاريها أو تتدخل فيها، مضيفا أن حرس الثورة لديه شأن أكبر وهو التركيز والاهتمام بالأمة كلها.

يذكر أن القيادة المحافظة لحرس الثورة عارضت كثيرا من سياسات الرئيس الإصلاحي الأسبق محمد خاتمي الذي تولى المنصب لفترتين من 1997 إلى 2005.

واستخدم حرس الثورة الذي يقدر تعداده بمائة ألف رجل وجناحه شبه النظامي من المتطوعين (الباسيج) كأداة لقمع احتجاجات الشوارع التي أعقبت إعادة انتخاب الرئيس المحافظ محمود أحمدي نجاد في عام 2009.

المصدر : رويترز

التعليقات