خريطة توضح مسار المروحية والمقاتلات التي أسقطتها وموقع استهدافها (الأناضول)

أعلن بولنت أرينتش نائب رئيس الوزراء التركي أن طائرات حربية تركية أسقطت مروحية سورية اليوم الاثنين بعدما انتهكت المجال الجوي التركي، بينما صرح وزير الخارجية أحمد داود أوغلو أن بلاده ستبلغ مجلس الأمن الدولي وأعضاء حلف شمال الأطلسي (ناتو) بتفاصيل ملابسات الحادث.

وقال أرينتش للصحفيين بأنقرة عقب اجتماع اعتيادي لمجلس الوزراء إن مروحية سورية من طراز "إم آي 17" انتهكت الحدود التركية اليوم الساعة 11:20 بتوقيت غرينتش، حيث اجتازت الحدود بحوالي كيلو مترين في قرية جويتشي بمنطقة يايالاداغي بإقليم هاتاي (لواء أسكندرون).

وأضاف أن الدفاع الجوي التركي وجه تحذيرات للمروحية أكثر من مرة، ونظرا لعدم استجابتها تم استهدافها بطائرات حربية مما تسبب في سقوطها على أرض سورية، وفق قوله.

وفي الأثناء، قال أوغلو إن بلاده ستبلغ مجلس الأمن وأعضاء الناتو بتفاصيل وملابسات الحادث. كما نقلت عنه وكالة الأناضول القول "إن أحدا لن يتجرأ بعد الآن على انتهاك الحدود أو الأجواء التركية" مضيفا أن أنقرة أخذت كل التدابير والاحتياطات اللازمة لتحقيق ذلك.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد ذكر أن المروحية سقطت بالأراضي السورية، وأن أحد طياريها اللذين نجحا بالقفز منها، وقع أسيرا بيد المعارضة المسلحة في حين ما زال البحث جاريا للعثور على الثاني.

لكن ناشطين تحدثوا عن سقوط أحد الطيارين بمظلته بقرية أوبين بريف اللاذقية، وبثوا صورا لجثة رجل مقتول قالوا إنه الطيار بعد قتله، وأضافوا أنه ألقي القبض على الطيار الثاني في جسر الشغور بريف إدلب بعد هبوطه هناك.

المصدر : وكالات