ميركل تأمل تعزيز موقفها بانتخابات بافاريا
آخر تحديث: 2013/9/15 الساعة 13:41 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/15 الساعة 13:41 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/11 هـ

ميركل تأمل تعزيز موقفها بانتخابات بافاريا

ميركل ترى أن موقفها الانتخابي سيتعزز إذا فاز حلفاؤها بالانتخابات في ولاية بافاريا (الفرنسية-أرشيف)

بدأت اليوم الانتخابات في ولاية بافاريا الألمانية، حيث يتوقع أن تقدم النتيجة إشارة قوية عن من سيفوز بالانتخابات العامة في البلاد الأسبوع القادم.

وتشير التقديرات إلى أن حلفاء المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل هم من سيفوز بانتخابات بافاريا -الولاية الغنية بجنوبي البلاد- بنحو 50% من الأصوات مما يعزز مكانة ميركل وأنصارها من المحافظين في الانتخابات الاتحادية القادمة واستمرارها في منصبها لولاية ثالثة جديدة.

يشار إلى أن الاتحاد الاجتماعي المسيحي -الحزب الشقيق لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه ميركل- يحكم ولاية بافاريا منذ 56 عاما، جاعلا من نفسه الحاكم الطبيعي لولاية تتباهى بازدهارها الاقتصادي وتقاليدها.

وعلى الصعيد الوطني، يتوقع أن تحرز ميركل فوزا بفترة ولاية ثالثة لأربع سنوات أخرى كرئيسة  لائتلاف غير مؤكد حتى الآن. وعلى صعيد ولاية بافاريا يتوقع أن يفوز رئيس وزراء الولاية هورست زيهوفر بالسلطة وسط مكاسب لحزبه الاتحاد المسيحي الاجتماعي.

وسيؤكد فوز الحزبين الاتجاه المحافظ المتواصل للناخبين الألمانيين بعد حملات انتخابية ترتكز  بصورة أساسية على القضايا المحلية.

وتفيد استطلاعات الرأي الألمانية بأن تحالف الاتحاد الاجتماعي المسيحي والاتحاد الديمقراطي المسيحي يحظى بتأييد تبلغ نسبته نحو 40% في شتى أنحاء ألمانيا مما يعني أنه في حالة فوزه في 22 سبتمبر/أيلول سيحتاج الحزبان لشريك لتشكيل حكومة وسيكون هذا الشريك إما الحزب الديمقراطي الحر أو الحزب الديمقراطي الاشتراكي والذي حكمت معه ميركل في ائتلاف واسع من 2005 حتى 2009.

المصدر : وكالات

التعليقات