الهند تختبر بنجاح صاروخا بعيد المدى
آخر تحديث: 2013/9/15 الساعة 17:11 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/15 الساعة 17:11 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/11 هـ

الهند تختبر بنجاح صاروخا بعيد المدى

صاروخ (أغني 5) طوله 17 مترا وعرضه مترين يمكنه حمل رأس نووي ويصل مداه لخمسة آلاف كلم (الفرنسية)

نجحت الهند للمرة الثانية في إطلاق صاروخ بالستي عابر للقارات قادر على حمل رئس نووي يمكنه أن يصل إلى بكين وأغلب مناطق أوروبا.

وبعد التجربة، أعلن المتحدث باسم منظمة الأبحاث والتطوير الدفاعي الهندي رافي كومار جوبتا اليوم نجاحها بكل مطالب المهمة، معتبرا أنها أضافت هدفا في المسار المحدد سلفا.

وأظهر تسجيل مصور وزعته المنظمة صاروخ (أغني 5) وهو يطلق من غابة مقطوعة الأشجار على جزيرة واقعة قبالة ولاية أوديشا على الساحل الشرقي للهند.

وتبرر الهند مساعيها لتطوير ترسانتها من الصواريخ بعيدة المدى بأنها تريد مواكبة القوة العسكرية المتنامية للصين وأن يكون لديها رادع قوي ضد جارتها الأكبر التي تمتلك أسلحة نووية.

وتوصف علاقات البلدين بأنها طيبة عادة لكنهما خاضتا حربا قصيرة في جبال الهملايا عام 1962 .

و(أغني 5) يعد أكثر الطرز تطورا من سلسلة الصواريخ (أغني) محلية الصنع والتي تعد جزءا من برنامج بدأ في ستينيات القرن الماضي.

ويمكن للصاروخ (أغني 5) الذي يبلغ طوله 17 مترا وعرضه مترين حمل رأس نووي وزنه أكثر من طن كما أن مداه يصل إلى خمسة آلاف كيلومتر. يشار إلى أن كلمة "أغني" الهندية تعني "نار". 

وأشار جوبتا إلى أنه سوف يتم إجراء أربع أو خمس تجارب أخرى على أن يتم إجراء التجربة الأولى منها خلال شهرين أو ثلاثة أشهر قبل بدء إنتاج الصاروخ واستخدام القوات المسلحة له.

وأوضح جوبتا أن المنظمة تعمل حاليا على تطوير تكنولوجيا جديدة تعتمد على حفظ الصاروخ في علبة وهذا من شأنه إبقاء الصاروخ مغلفا تماما وزيادة فترة حفظه وتعزيز القدرة على تحريكه وتقليل زمن إطلاقه.

وكانت الهند أجرت اختبارا لصاروخ (أغني 5) للمرة الأولى في الخامس من أبريل/نيسان 2012 مما وضع الهند ضمن مجموعة دول مميزة لديها صواريخ عابرة للقارات مثل أميركا والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا.

ويرى محللون إستراتيجيون أن الصاروخ الجديد يمثل تطويرا هاما حيث أنه يمكنه نظريا إصابة أهداف في جميع أنحاء الصين بالإضافة إلى أنحاء من أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا.  

وإثر التجربة حذر المعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية من احتدام التسابق النووي في جنوب آسيا بين كل من الصين والهند وباكستان، وهو ما قد يزيد من خطر تبادل الهجمات النووية خلال صراع قد ينشب في المنطقة.

المصدر : وكالات

التعليقات