وضع الحجر الأساس لمسجد يوبليانا جاء بعد أربعة عقود من تقديم أول طلب له (الفرنسية)

وضعت رئيسة وزراء سلوفينيا اليسارية ألينكا براتوسيك اليوم السبت حجر الأساس في بناء أول مسجد بسلوفينيا في موقع صناعي سابق بالعاصمة ليوبليانا بعد أكثر من أربعة عقود على تقديم أول طلب رسمي من المسلمين لبناء المسجد.

وقالت المسؤولة السلوفينية أثناء الاحتفال بوضع حجر الأساس "إنه انتصار رمزي على كل أشكال التعصب الديني"، وأضافت أن أوروبا ما كانت لتكون بهذا الغنى الثقافي من دون الإسلام.

وحضر حشد من نحو عشرة آلاف شخص مراسم وضع حجر الأساس، كان من بينهم رئيس بلدية ليوبليانا زوران يانكوفيتش الذي ساعد في وضع الحجر. وقال المفتي ندزاد غرابوس في مراسم الحفل "نحن سعداء لبدء هذا المشروع الحضاري في ليوبليانا التي ستصبح مدينة أكثر شهرة وأكثر تعددية".

وقالت ساهرة كاجار (44 عاما) التي ولدت في نفس العام الذي قدم فيه أول طلب رسمي لبناء المسجد في ليوبليانا "هذا يعني العالم كله بالنسبة لي"، وأضافت "سيكون لدينا مكان مناسب للصلاة بدلا من استخدام القاعات العامة المختلفة".

وسيبدأ البناء الفعلي في نوفمبر/تشرين الثاني، على أن ينجز في خريف 2016. ويضم المسجد أيضا مركزا ثقافيا ومكتبة وقاعات دراسة. وتبلغ كلفته 12 مليون يورو ستدفع دولة قطر 70% منها.

وشارك وزير الأوقاف القطري غيث بن مبارك الكواري في الاحتفال إلى جانب العضو المسلم في الرئاسة البوسنية الجماعية بكر عزت بيغوفيتش.

وتبلغ مساحة العقار الذي سيبنى عليه المسجد نحو 11 ألف متر مربع، وسيضم المسجد الذي سيبلغ ارتفاع بنائه 12 مترا، في حين سيكون ارتفاع مئذنته 40 مترا.

وقدم أول طلب لبناء مسجد في سلوفينيا عام 1969. وتم في الفترة الأخيرة تذليل مشكلة إيجاد عقار في العاصمة عندما باعت البلدية العقار للمجموعة الإسلامية في هذا البلد الذي يقطنه أكثر من 50 ألف مسلم.

وحاول معارضو بناء المسجد عرقلة المشروع مرتين عامي 2004 و2009 عبر طلب إجراء استفتاء عليه في بلد يبلغ عدد سكانه مليوني نسمة أغلبهم من الكاثوليك، إلا أن المحكمة العليا رفضت طلب إجراء الاستفتاء، وعدّته غير دستوري.

وقالت امرأة تعيش قرب موقع المسجد الجديد "أنا شخصيا لست ضد المسجد، لكني أعرف بالفعل أشخاصا ما زالوا يعترضون على بنائه" وأضافت أن "المسجد لم يعد يحتل مكانا متقدما بين القضايا السياسية، لأن الاهتمام يتركز الآن على الأزمة الاقتصادية التي تشل سلوفينيا".

المصدر : وكالات