روحاني (يسار) التقى بوتين ودعا روسيا للمساعدة من أجل حل النزاع حول برنامج إيران النووي (أسوشيتد برس)

التقى الرئيس الإيراني حسن روحاني نظيره الروسي فلاديمير بوتين في قمة أمنية إقليمية في قرغيزستان، ودعا إلى حل سريع للنزاع بخصوص البرنامج النووي الإيراني الذي تخشى الدول الغربية أن يكون هدفه تطوير أسلحة نووية، وهو ما نفته طهران مرارا.

وقال روحاني في اجتماعه مع بوتين "فيما يتعلق بالقضية النووية الإيرانية نحن نريد أسرع حل لها وفقا للأعراف الدولية". ودعا روسيا إلى المساعدة في التوصل لحل قائلا وهو يخاطب نظيره الروسي "في السابق قامت روسيا بخطوات مهمة على هذا الصعيد، والوقت الحالي يمثل أفضل فرصة لتقوموا من جانبكم بخطوات جديدة".

وقال أيضا إن موعد المحادثات الجديدة بين بلاده ومجموعة الدول الست الكبرى (الولايات المتحدة، روسيا، بريطانيا، فرنسا، الصين، ألمانيا) قد يتحدد هذا الشهر أثناء اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك حيث يتوقع أن تعقد اجتماعات بين طهران وبعض القوى الدولية.

وجدد الرئيس الإيراني التأكيد على أن بلاده لن تتخلى عن مصالحها أو حقوقها في تخصيب اليورانيوم من أجل التوصل إلى حل للنزاع بشأن برنامجها النووي، لكنه وعد بأن تكون طهران أكثر شفافية وأقل مواجهة في المحادثات مع القوى الست الكبرى.

وقال روحاني إنه "إذا توافرت مجرد الإرادة السياسية وإذا كان هناك احترام متبادل ومصالح متبادلة، وإذا كانت حقوق الشعب الإيراني مكفولة فيمكننا ضمان الطابع السلمي لبرنامج إيران النووي".

نجفي أكد أن إيران ستتعاون مع الوكالة لإزالة الغموض بشأن برنامجها النووي (أسوشيتد برس)

تعاون مع الذرية
من جهة أخرى أكد مبعوث إيران الجديد لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية رضا نجفي أن بلاده ستتعاون مع الوكالة من أجل إزالة الغموض بشأن برنامجها النووي.

وقال نجفي خلال اجتماع مجلس محافظي الوكالة المنعقد منذ الاثنين في فيينا "أود أن أؤكد أن هناك إرادة سياسية قوية لدى الجانب الإيراني للتواصل بشكل بناء" بشأن البرنامج النووي للبلاد.

وقال وفقا لنص كلمته بالمجلس الذي يختتم اجتماعاته الجمعة "نأمل أن يتبنى الجانب الآخر المقاربة نفسها والإرادة السياسية نفسها. في هذا الإطار علينا ألا ننسى أن التفاعل ليس خطا باتجاه واحد".

ورحب دبلوماسيون غربيون بلهجة نجفي "التصالحية" لكنهم حذروا من أنه لم يتضح بعد ما إذا كان هناك تغير بالجوهر بعد انتخاب روحاني. وقالوا إن تصريحات نجفي رغم افتقارها للتفاصيل فهي عملية أكثر من تصريحات سلفه علي أصغر سلطانية.

يُذكر أن مبعوثين غربيين استقبلوا سفير إيران الجديد لدى وكالة الطاقة الذرية الدولية برسالة مفادها أن على حكومة طهران الجديدة عدم إضافة أي وقت لتثبت للعالم أنها لا تريد صنع قنبلة نووية.

المصدر : وكالات