الهجوم على القنصلية الأميركية أدى إلى مقتل خمسة من مقاتلي طالبان وشرطيين أفغانيين (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة نقلاً عن متحدث باسم الشرطة الأفغانية بأن خمسة من مقاتلي حركة طالبان وشرطيين قتلوا في اشتباكات أعقبت تفجير سيارة ملغمة قرب القنصلية الأميركية في ولاية هرات غربي أفغانستان. كما أسفرت الاشتباكات أيضاً عن إصابة سبعة أشخاص، بينهم موظفون أجانب في القنصلية.

وذكر متحدث باسم طالبان أن الهجوم الذي تبنت الحركة المسؤولية عنه أسفر عن مقتل وإصابة أكثر من عشرين شخصا، بينهم أجانب. وقالت الولايات المتحدة إن أيا من العاملين في القنصلية لم يصب في الحادث، وإن القوات الأميركية تؤمّن الموقع.

وتباينت حصيلة الحادث من القتلى والجرحى، حيث قالت وسائل إعلام أفغانية نقلا عن مصادر أمنية وطبية إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب 21 آخرون -منهم 18 مدنياً- في هجوم شنه مسلحون تابعون لطالبان على القنصلية. ويؤشر الحادث على الوضع الأمني الصعب في البلاد في وقت خفضت فيه واشنطن قواتها قبل أن تنسحب بشكل كلي العام المقبل.

تفجير فاشتباك
وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن سبعة مسلحين من طالبان هاجموا القنصلية من خلال تفجير سيارتين ملغومتين ليعقب ذلك تبادل لإطلاق النار بين المهاجمين والقوات الأميركية، في حين قال مسؤولون أمنيون أفغان إن عدد المهاجمين ناهز الستة.

وأشارت الشرطة الأفغانية إلى أن 16 مدنياً على الأقل أصيبوا في الهجوم، حيث قال المتحدث باسم شرطة ولابة هرات عبد الرؤوف أحمدي إن الناس كانوا نائمين في منازلهم حول مجمع القنصلية، وأصيبوا عندما هز الانفجار القوي زجاج نوافذ بيوتهم.

وقال مراسل الجزيرة في أفغانستان إن طالبان بدأت في الآونة الأخيرة تنفيذ هجمات مركزة على مقار أمنية سواء تابعة للقوات الأفغانية أو للقوات الأجنبية.

المصدر : وكالات,الجزيرة