كيري: واشنطن لديها أدلة على استخدام النظام السوري غاز السارين في الغوطة (الجزيرة)

أطلق وزير الخارجية الأميركي جون كيري حملة لإقناع الكونغرس بالموافقة على شن ضربة عسكرية ضد سوريا، وقال إن واشنطن لديها أدلة على أن النظام السوري استخدم غاز السارين في هجوم 21 أغسطس/آب الماضي في الغوطة بريف دمشق.

وعقب قرار الرئيس الأميركي باراك أوباما بشن ضربة على سوريا وطلبه موافقة الكونغرس على ذلك، دعا كيري الكونغرس إلى الموافقة على تلك الضربة العقابية، مؤكدا أن العالم لا يمكنه أن يتغاضى عن استخدام النظام السوري أسلحة كيميائية.

وقال كيري إن عينات الشعر والدم التي حملها عمال الطوارئ الذين هرعوا إلى مكان الهجوم الشهر الماضي في ريف دمشق، والتي تم تقديمها بشكل مستقل إلى الولايات المتحدة، تظهر آثارا لغاز السارين القوي.

وفي تطور وصفه كيري بأنه مهم جدا، قال لشبكتي "أن بي سي نيوز" و"سي أن أن": "اطلعنا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية من خلال عينات تسلمتها الولايات المتحدة من أول الواصلين إلى موقع الهجوم شرق دمشق، على عينات وجرى إخضاعها للفحص". وقال إن فحص "آثار غاز السارين في عينات شعر ودم جاء إيجابيا".

وأضاف "مع كل يوم يمر تزداد قوة الأدلة. نحن نعلم أن النظام أمر بشن هذا الهجوم، ونعلم أنه استعد له، ونعلم من أي مكان أطلقت الصواريخ".

وأطل كيري عبر العديد من القوات التلفزيونية صباح الأحد لحشد الدعم لشن ضربات عسكرية أميركية على سوريا.

ودعا السناتور السابق الكونغرس إلى منح أوباما الضوء الأخضر لشن تلك الهجمات على نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

كلمة أوباما
وقال أوباما، القائد الأعلى للقوات المسلحة، إنه قرر أن الهجوم بالأسلحة الكيميائية في 21 أغسطس/آب الماضي، الذي تقول واشنطن إنه أدى إلى مقتل 1400 شخص، بشع للغاية ويشكل تهديدا للأمن القومي الأميركي على المدى الطويل، ولذلك فإنه سيشن ضربة عسكرية محدودة.

ولكنه تدارك أن من المهم الحصول على موافقة على تلك الضربة من الكونغرس عند عودته من الإجازة في التاسع من سبتمبر/أيلول الجاري.

وقال كيري لشبكة أن بي سي إن "رئيس الولايات المتحدة لا يعتزم ولا يريد أن تتحمل الولايات المتحدة مسؤولية الحرب الأهلية السورية"، وأضاف "أن ما يريد القيام به هو تنفيذ قواعد الميثاق الدولي لحظر استخدام الأسلحة الكيميائية".

وأكد أن أوباما واثق بأنه عند عرض قضيته فإن "الناس سيدركون أن العالم لا يمكنه أن يقف مكتوف اليدين ويسمح للأسد أو لأي شخص آخر بأن ينتهك ميثاقا عمره يقارب مائة عام. يجب أن لا تستخدم هذه الأسلحة". 

كيري أعرب عن اعتقاده بأن الكونغرس سيوافق على ضرب سوريا (الأوروبية-أرشيف)

وقال كيري لشبكة أن بي سي إنه يعتقد أن الكونغرس سيوافق على طلب الرئيس أوباما، وأضاف "لا أعتقد أن الكونغرس سيتخلى عن هذه اللحظة.. وأعتقد أن الكونغرس سيوافق".

وتابع "لا أعتقد أن زملائي السابقين في مجلسي الشيوخ والنواب في الولايات المتحدة سيديرون ظهورهم لجميع مصالحنا ولمصداقية بلادنا، وللأعراف المتعلقة بتطبيق الحظر على استخدام الأسلحة الكيميائية المطبق منذ عام 1925".

وأضاف أن "الكونغرس تبنى ميثاق حظر الأسلحة الكيميائية، وصادق على قانون محاسبة سوريا، وهو يتحمل المسؤولية في هذه الحالة كذلك".

وصرح كيري لشبكة سي أن أن بأنه نتيجة الأدلة الجديدة فقد تتمكن الولايات المتحدة من توفير "دعم أكبر للمعارضة السورية، وأن تبذل جهدا أكبر لمساعدة المعارضة لكي تتمكن من مواصلة القتال ضد نظام الأسد".

المصدر : الجزيرة + وكالات