الحريق دمر صالة الوصول بمطار نيروبي بالكامل (غيتي إيميجز)

قال الرئيس الكيني أوهورو كينياتا الجمعة إنه على يقين من أن الحريق الذي وقع في مطار نيروبي ليست له علاقة بالإرهاب، في حين تحدث مسؤولون للصحافة عن تواصل التحقيق مع سبعة من رجال الشرطة بشأن تورطهم في السرقة من صالات المطار أثناء الحريق.

وقال كينياتا بعد تفقده مكان الحادث "نحن على يقين من أن الحريق ليست له علاقة بالإرهاب لأنه ليست هناك أي أدلة على وجود انفجار أو مادة متفجرة".

وأضاف أن العمل بمطار جومو كينياتا الدولي بنيروبي عاد الآن بنسبة 70%، حيث سبق أن استؤنفت الرحلات الجوية الدولية بالمطار الخميس بعد يوم من إغلاقه.

وكان حريق كبير قد اندلع الأربعاء بصالة الوصول رقم 1 المخصصة للقادمين على الرحلات الدولية مما أدى لتدميرها بالكامل، لكن لم يسجل وقوع إصابات.

على صعيد آخر، نقلت وكالة أسوشيتد برس عن أربعة مسؤولين حكوميين -لم يذكروا أسماءهم- أن التحقيق يجري مع سبعة من رجال الشرطة بتهمة السرقة، حيث استغلوا الحريق الذي وقع بالصالة التي تحتوي على محلات الصرافة والبنوك لسرقة بعض الأجهزة الإلكترونية والمال.

ويعاني موظفو القطاع العام في كينيا، بما في ذلك رجال الشرطة، من انخفاض حاد بالأجور مما يدفع بالكثير منهم للفساد، كما يعتاد العديد من حرس المطار على المطالبة بقبض رشوة من سائقي سيارات الأجرة والسيارات الخاصة.

المصدر : وكالات