واشنطن زادت حرصها الأمني عقب الهجوم الذي استهدف قنصليتها في بنغازي (الفرنسية-أرشيف)
أمرت الولايات المتحدة الأميركية بإجلاء موظفيها غير الأساسيين من قنصليتها في لاهور شرقي باكستان اليوم الجمعة، بسبب "مخاطر محددة" من وقوع هجمات محتملة، مطالبة المواطنين الأميركيين بعدم السفر إلى باكستان في حالة عدم الضرورة.

وقال بيان نشر على موقع وزارة الخارجية الأميركية أمس الخميس، إن قرار الإجلاء "ناتج عن تهديدات محددة بشأن القنصلية الأميركية بلاهور"، مشيرا إلى أن عدة مجموعات "إرهابية" محلية وأجنبية تشكل خطرا محتملا على المواطنين الأميركيين بأنحاء باكستان.

وقالت المتحدثة باسم السفارة الأميركية في إسلام آباد ميغان غريغوريس، إنه لم يتضح متى يعاد فتح القنصلية، مضيفة أن الإغلاق يعود لـ"خطر محدد" على لاهور.

وأشارت المتحدثة إلى أن عملية الإجلاء غير مرتبطة بـ"التهديدات الإرهابية" التي أدت إلى إغلاق بعثات دبلوماسية أميركية في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وكانت الولايات المتحدة قد أمرت بإغلاق حوالي عشرين من بعثاتها الدبلوماسية منذ عدة أيام في الشرق الأوسط وأفريقيا، إضافة إلى إجلاء موظفي السفارة الأميركية باليمن بسبب مخاطر من حصول هجمات محتملة.

وذكرت وسائل إعلام أميركية في وقت سابق أن رسائل تم اعتراضها بين زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري وزعيم فرع التنظيم في اليمن ناصر الوحيشي هي التي حملت واشنطن على اتخاذ قرار بإغلاق بعثات دبلوماسية في الشرق الأوسط وأفريقيا.

المصدر : وكالات