المنازل الجديدة ستبنى داخل مستوطنات الضفة (الجزيرة-أرشيف)

أعطت إسرائيل موافقة أولية على بناء 800 مسكن استيطاني داخل المستوطنات الإسرائيلية في مستوطنات الضفة الغربية. في غضون ذلك اعتبرت الحكومة الإسرائيلية أن القيود الأوروبية على المستوطنات تمس المسيرة السياسية.

وقال مسؤول إسرائيلي اليوم إن إسرائيل أعطت موافقتها الأولية على إنشاء أكثر من 800 منزل جديد في مستوطنات يهودية بالضفة الغربية المحتلة، حيث يسعى الفلسطينيون لإقامة دولتهم.

ويمكن لهذا الإجراء أن يعقد مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية التي ترعاها الولايات المتحدة واستؤنفت الشهر الماضي، والتي من المتوقع أن تعقد الجولة الثانية منها الأسبوع القادم، بعد توقف استمر نحو ثلاث سنوات بشأن نزاع حول المستوطنات.

وقال المتحدث باسم الإدارة المدنية التي يديرها الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية جاي أنبار إن الموافقة تمت على الخطط الأولية لبناء 800 منزل للمستوطنين أمس الأربعاء لكن عملية البناء الفعلية تحتاج إلى الضوء الأخضر من الحكومة.

وجاء الإعلان عن المخطط الإسرائيلي في وقت أعلن فيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية ستبدأ قريبا، مشددا على التمسك بالثوابت الوطنية الفلسطينية.

وأضاف عقب وضع أكليل من الزهور على ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، بمناسبة عيد الفطر: متمسكون بثوابتنا وفي مقدمتها القدس عاصمة لدولة فلسطين.

في سياق غير بعيد، قالت الإذاعة الإسرائيلية إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ترأس  اليوم اجتماعا خاصا لبحث تداعيات قرار الاتحاد الأوروبي مؤخرا وقف تمويل مشاريع إسرائيلية خارج الخط الأخضر.

وأضافت أن المجتمعين اتفقوا على أن القرار الأوروبي يمس المسيرة السياسية مع الفلسطينيين بشكل ملموس, وقرروا توجيه طلب إلى الاتحاد الأوروبي للحصول على مزيد من التوضيحات حول هذا القرار وانعكاساته.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية,رويترز