إغلاق مطار إيلات جاء بأمر من الجيش الإسرائيلي وبشكل فوري ومفاجئ (الجزيرة نت)

أعادت إسرائيل فتح مطار إيلات القريب من شبه جزيرة سيناء مساء الخميس بعد إغلاق لفترة وجيزة لمخاوف أمنية.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن المطار أعيد افتتاحه بعد تقرير جديد عن الوضع الأمني، من دون تقديم مزيد من الإيضاحات.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية قالت في وقت سابق إن إسرائيل قررت إغلاق مطار إيلات حتى إشعار آخر، وسط مخاوف من تنفيذ عمليات تستهدفه.

وأكدت سلطة الطيران الإسرائيلية أن قرار إغلاق المجال الجوي أمام عمليات الهبوط جاء بموجب أمر من الجيش، في خطوة تتزامن مع تصاعد المخاوف الأمنية من أنشطة المسلحين الإسلاميين في سيناء.

من جانبه قال مراسل الجزيرة إلياس كرام إن قرار الإغلاق الإسرائيلي كان مفاجئا وفوريا، لافتا إلى أن القرار يرتبط بمخاوف أمنية إسرائيلية من استهداف المطار أو الطائرات القادمة إليه.

وأشار كرام إلى أن القرار قد يكون مرتبطا بالعمليات التي يشنها الجيش المصري في سيناء والتي يلاحق فيها جماعات إسلامية، أو بمعلومات استخبارية إسرائيلية عن وجود مخططات لتنفيذ عمليات تستهدف المطار أو إطلاق صواريخ تهدد سلامة الطائرات القادمة إليه.

ولفت المراسل إلى أن الطائرات التي تهبط في مطار إيلات تقترب بشكل كبير من الحدود المصرية، مما قد يجعل أمر استهدافها محتملا انطلاقا من سيناء.

كما نوه المراسل إلى أن السلطات الإسرائيلية سمحت للجيش المصري بتعزيز قواته في سيناء بعربات مدرعة وطيران حربي، بخلاف ما تنص عليه معاهدة السلام بين الطرفين والتي تحدد نوع القوات المصرية المسموح لها بالانتشار في سيناء.

وكانت إسرائيل أكدت الشهر الماضي أنها عززت الدفاعات الصاروخية قرب حدودها الجنوبية مع مصر لمواجهة هجمات محتملة من المسلحين الذين يقاتلون القوات المصرية في سيناء.

وتصاعد العنف في سيناء منذ عزل الجيش الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي.

المصدر : الجزيرة + رويترز