نواب بالكونغرس: تهديد القاعدة الأخير الأخطر
آخر تحديث: 2013/8/4 الساعة 23:30 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/4 الساعة 23:30 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/28 هـ

نواب بالكونغرس: تهديد القاعدة الأخير الأخطر

الجنرال ديمبسي: الغاية من تهديد القاعدة هي الهجوم على المصالح الغربية وليس الأميركية وحدها (غيتي إيميجز)

قال نواب في الكونغرس الأميركي في أحاديث تلفزيونية اليوم الأحد إن قرار إدارة الرئيس باراك أوباما بإغلاق سفاراتها وقنصلياتها في عدد من دول العالم الإسلامي جاء بعد اعتراض اتصالات بين قادة تنظيم القاعدة دارت حول خطط لشن هجمات في المنطقة.

ووصف النواب الذين جرى إطلاعهم على معلومات استخبارية، تهديد القاعدة بأنه من أخطر التهديدات التي تناهت إلى أسماعهم في السنوات الأخيرة، كما أنها تعيد إلى الأذهان الأحاديث التي اعترضتها المخابرات قبل هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وقال الجنرال مارتن ديمبسي -رئيس هيئة الأركان المشتركة- في مقابلة مع قناة "أي بي سي" التلفزيونية إن "هناك سيلا جارفا من التهديدات ونحن نرد عليها".

وأضاف أنه من غير المعروف إن كانت هناك مواقع ومواضع محددة مستهدفة بتلك التهديدات، لكنه استدرك قائلاً إن "الهدف هو الهجوم على المصالح الغربية وليس الأميركية وحدها".

وذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية  اليوم الأحد نقلاً عن مسؤول أميركي أنه جرى رفع درجة تأهب العديد من الوحدات العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط، وذلك بسبب التهديدات الإرهابية في دول إسلامية.

وأفاد المسؤول بأن وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل تناقش مع خبراء البنتاغون بشأن الوحدات التي يمكن استخدامها في حالة وقوع هجوم إرهابي ضد منشآت أميركية.

وقال مسؤولان حكوميان آخران للشبكة ذاتها إن البحرية الأميركية أمرت الأسبوع الماضي عدداً من السفن البرمائية في البحر الأحمر بالتحرك بصورة أقرب إلى اليمن.

شرطي يمني عند نقطة تفتيش بصنعاء (الفرنسية)

هجوم كبير
وكانت الولايات المتحدة قد أمرت بإغلاق ما لا يقل عن 25 سفارة وقنصلية اليوم الأحد، معظمها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تحسباً لاحتمال قيام متشددين بشن هجوم كبير.

وقال السناتور ساكسبي تشامبليس لبرنامج "لقاء الصحافة" في قناة "إن بي سي" إن الاتصالات التي اعترضتها المخابرات الأميركية "تُذَكِّرنا تماماً بما مرَّ علينا قبل هجمات 11 سبتمبر الإرهابية".

وتابع "ما يمكننا قوله هو أنه كان هناك كمٌّ هائلٌ من الاتصالات المروعة، لكننا لم نأبه لها في 11/9 كما ينبغي، لكنني أعتقد أن من الأهمية بمكان اليوم أن نضع التخطيط المناسب لها".

من جانبه قال داتش ربرسبيرغر -العضو الديمقراطي بلجنة الاستخبارات بمجلس النواب- في حديث لبرنامج "هذا الأسبوع" بقناة "أي بي سي" اليوم الأحد إن التهديد الذي تم اعتراضه في اتصالات بين عناصر "رفيعة المستوى بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب" كان حول "هجوم كبير".

بيد أن ربسبيرغر لم يُدل بتفاصيل عن طبيعة هذا التهديد مكتفياً بالقول إنه جاء من "أناس في مستوى رفيع".

وأبان بيت كينغ -النائب الجمهوري الذي يرأس لجنة لمكافحة الإرهاب بمجلس النواب- في حديث للقناة نفسها أن التهديد حدد تواريخ لكنه لم يُشر إلى أماكن لهجمات محتملة.

وقال إن التهديد بمثابة "منبه"، مشيراً إلى أن تنظيم "القاعدة يُعد الآن في العديد من المجالات أقوى مما كان عليه قبل 11/9، ذلك لأنه طرأ عليه تغيير وانتشر بشكل مثير ومفاجئ في أماكن مختلفة".

وأردف قائلاً إن فرع القاعدة في جزيرة العرب هو "الأشد فتكاً من بين كل الفروع المنتسبة للتنظيم".

الإنتربول يشتبه بوقوف تنظيم القاعدة خلف عمليات فرار متهمين بالإرهاب من السجون، على الأخص في باكستان والعراق وليبيا، وأصدر تنبيهاً عالمياً برفع مستوى اليقظة في الدول الأعضاء

تحذير أميركي
وفي سياق متصل، أغلق جنودٌ الطرق خارج السفارات الغربية بالعاصمة اليمنية صنعاء اليوم الأحد بعد تحذير أميركي من احتمال قيام متشددين بشن هجوم كبير في الشرق الأوسط. ويمثل الوضع الأمني في اليمن أهمية خاصة نظرا لوجود فرع القاعدة في شبه جزيرة العرب على أراضيها.

يشار إلى أن الدول الغربية شددت اليوم الأحد الإجراءات الأمنية في مقارها الدبلوماسية وسفاراتها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفي اليمن اتخذت قوات الأمن تدابير مشددة في محيط سفارات الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا المغلقة بسبب مخاطر وقوع هجمات ينفذها تنظيم القاعدة.

وكانت الشرطة الدولية "إنتربول" قد أعلنت أمس السبت أنه يشتبه بوقوف تنظيم القاعدة خلف عمليات فرار متهمين بالإرهاب من السجون، على الأخص في باكستان والعراق وليبيا، وأصدر تنبيهاً عالمياً برفع مستوى اليقظة في الدول الأعضاء.

وأصدرت الولايات المتحدة أمس الأول الجمعة تحذيرا لرعاياها من السفر على مستوى العالم بسبب مخاوف من وقوع هجمات إرهابية. 

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات