رئيس وزراء أستراليا يدعو لانتخابات عامة في سبتمبر
آخر تحديث: 2013/8/4 الساعة 17:07 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/4 الساعة 17:07 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/28 هـ

رئيس وزراء أستراليا يدعو لانتخابات عامة في سبتمبر

كيفن رود (الفرنسية أرشيف)
دعا رئيس الوزراء الأسترالي كيفن رود إلى إجراء انتخابات عامة بالبلاد في السابع من سبتمبر/أيلول المقبل بعد نحو ستة أسابيع من إطاحته برئيسة الوزراء السابقة جوليا جيلارد في تصويت لحزب العمال إثر استقالة ثلاثة وزراء من حكومتها.

وأعلن رود الذي يتولى حزبه (العمال) الحكم في أستراليا منذ عام 2000م موعد الانتخابات في رسالة بعث بها عبر البريد الإلكتروني إلى أنصاره.

كما أعلن إجراءات صارمة لردع طالبي اللجوء، مشيرا إلى أن أي أحد يصل بالقوارب سيرسل إلى بابوا غينيا الجديدة أو ناورو في المحيط الهادي لتوطينه هناك.

وتمكن رود الذي خسر انتخابات حزبه في يونيو/حزيران عام 2010م من تعزيز شعبيته منذ عودته إلى الواجهة من جديد.

وقد تسقط حكومة حزب العمال بزعامة رود إذا خسرت مقعدا واحدا فقط من أصل 150 مقعدا في البرلمان الذي تشغل فيه حاليا 71 مقعدا مقابل 72 مقعدا للمعارضة وستة مقاعد للمستقلين ومقعد لحزب الخضر.

وأوضحت نتائج حديثة لاستطلاعات للرأي تعزيز رود لشعبية حزب العمال مما يمنح الحكومة فرصة للفوز، غير أن استطلاعا آخر أجرته نيوزبول لاستطلاع الرأي في نهاية يوليو/تموز أوضح أن حزب العمال ما زال متراجعا خلف المعارضة بأربع نقاط مئوية بنسبة 48% مقابل 52%.

وساعد حزب العمال على نجاة اقتصاد أستراليا بحجمه البالغ 1.4 تريليون دولار أسترالي من الركود بعد الأزمة المالية العالمية عام 2008م مع حدوث طفرة في التعدين.

وتقول استطلاعات نيوزبول إن توني أبوت زعيم المعارضة المحافظ ما زال الأوفر حظا للفوز في الانتخابات المقبلة.

وتتعهد المعارضة بأنها إذا فازت بالانتخابات ستلغي رسوما ضريبية على أرباح مناجم الفحم والحديد تبلغ نسبتها 30% وضريبة الكربون البالغة 24.15 دولارا أستراليا للطن الواحد.

وكان أبوت قد وصف حكومة رود بأنها مفككة، متوقعا استمرارا للاقتتال الداخلي "إذا عاد رود للسلطة" وذلك بعدما أوضحت مراجعة للميزانية يوم الجمعة تباطؤ النمو الاقتصادي الأسترالي مع توقف الاستثمارات في مجال التعدين وارتفاع نسبة البطالة.

 وأضاف أن المعارضة ستكبح الإنفاق الحكومي وتوقف التدفق المثير للجدل للقوارب القادمة من إندونيسيا حاملة لطالبي اللجوء.

وعزز أبوت شعبيته في استطلاعات الرأي بحملته لإلغاء ضريبة الكربون التي يلقي باللوم عليها في رفع أسعار الكهرباء والبطالة، وبموقفه المتشدد تجاه طالبي حق اللجوء الذين يصلون إلى أستراليا عبر القوارب.

 ويعني إجراء الانتخابات في الموعد المضروب غياب رود عن قمة مجموعة العشرين المنعقدة في سان بطرسبرغ في الخامس والسادس من سبتمبر/أيلول رغم أن أستراليا ستتولى رئاسة المجموعة خلال العام المقبل.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات