قوات الأمن تتفقد مكان التفجير في القنصلية الهندية بجلال آباد (أسوشيتد برس)
نقل مراسل الجزيرة عن مصادر عسكرية أن عشرة أشخاص قتلوا وجرح عشرون آخرون في تفجير استهدف صباح اليوم السبت القنصلية الهندية بمدينة جلال آباد القريبة من الحدود الباكستانية. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي أعقبه إطلاق نار لمدة ساعة على الأقل.
 
وقال مراسل الجزيرة إنه مع عدم إعلان المسؤولية فإن المراقبين يشيرون أيضا إلى قوى خارجية تصفي حساباتها على الأراضي الأفغانية، وفي مقدمة هذه القوى "العدوان اللدودان: الهند وباكستان"، خاصة أن البعثات الدبلوماسية الهندية كانت أهدافا لهجمات سابقة في أفغانستان.

وقال قائد شرطة ننغرهار محمد شريف أمين إن مهاجما فجر سيارة محملة بالمتفجرات خارج القنصلية والمسجد المجاور. وكانت القنصلية هي الهدف المقصود، حسب قوله، ولكن كان معظم الضحايا من المسجد.

وذكر باز محمد -وهو مسؤول صحي كبير في محافظة ننغرهار- إن الضحايا من المدنيين، باستثناء واحد من الجرحى وهو جندي أفغاني.

ويأتي هذا التفجير وسط التحذيرات التي أطلقتها وزارة الخارجية الأميركية لمواطنيها حول العالم من احتمال قيام تنظيم القاعدة أو الجماعات المتحالفة معه بشن هجمات "إرهابية" خاصة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما أعلنت إغلاق بعثاتها الدبلوماسية بالعديد من دول العالم لدواع أمنية يوم الأحد وربما في الأيام التي تليه.

وقالت الخارجية في بيان لها إن المعلومات تشير إلى أن القاعدة والمنظمات التابعة لها مستمرة في التخطيط لهجمات إرهابية في هذه المنطقة وما وراءها وإنهم يركزون الجهود من أجل تنفيذ هجمات في الفترة من الآن وحتى نهاية الشهر الجاري.

المصدر : الجزيرة + وكالات