هولاند: لدينا عوامل تقودنا للاعتقاد بأن التهديد خطير جدا (غيتي إيميجز)

أعلنت فرنسا السبت أنها ستغلق سفارتها في اليمن بدءا من الأحد لبضعة أيام على خلفية معلومات عن تهديدات لتنظيم القاعد بشن هجمات، وهو قرار سبق أن اتخذته بريطانيا وألمانيا، وذلك عقب تحذير أميركي ومن منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) من تهديدات القاعدة.

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند " لدينا عوامل تقودنا للاعتقاد بأن التهديد خطير جدا، واتخذت دول أخرى خطوات مماثلة".

وتابع في بيان أن بلاده تبلغت "بصورة مباشرة وغير مباشرة بتهديدات تتعلق بمنشآتنا في الخارج وبالتالي رعايانا، وهي تهديدات صادرة عن القاعدة".

وأضاف أن السفارة في اليمن ستغلق أبوابها لعدة أيام، داعيا الرعايا الفرنسيين هناك إلى "التحلي باليقظة الشديدة في الأسابيع القادمة".

وأكد متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية القرار، لكنه اكتفى بالقول بأن السفارة ستغلق في الرابع من أغسطس/آب.

الظواهري اتهم أميركا الجمعة بالوقوف وراء عزل الرئيس المصري محمد مرسي (رويترز)

تحذير عالمي
وتأتي الخطوة الفرنسية في أعقاب تحذير أمني عالمي أصدرته الإنتربول -ومقرها فرنسا- السبت تنصح فيه الدول الأعضاء بالمنظمة برفع درجة اليقظة لاحتمال وقوع هجمات بعد سلسلة من عمليات اقتحام السجون في العراق وليبيا وباكستان.

وقررت منظمة الإنتربول في بيان لها إطلاق تحذيرها هذا "إثر سلسلة عمليات فرار من السجون في تسعة بلدان أعضاء، بينها العراق وليبيا وباكستان".

وكان زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري اتهم في تسجيل صوتي الجمعة الولايات المتحدة بالوقوف وراء عزل الرئيس الإسلامي المصري محمد مرسي، عندما اعتبر أن إزاحة هذا الأخير تمت "بمال خليجي وتدبير أميركي".

وكانت بريطانيا وألمانيا أعلنتا في وقت سابق إغلاق سفارتيهما في اليمن يومي الأحد والاثنين، حيث حذرت لندن مواطنيها من التوجه لليمن وطالبتهم بمغادرتها، ضمن ما أسمتها لندن وبرلين "الإجراءات الاحترازية".

أما الولايات المتحدة الأميركية فوسعت من نطاق تحذيرها وقالت يوم الخميس إنها ستغلق يوم الأحد سفاراتها في 22 بلدا خوفا من استهدافها باعتداءات، وأعلنت عن تهديدات بتنفيذ تنظيم القاعدة هجمات خلال الشهر الجاري.

وتحرص الولايات المتحدة على مراعاة الإجراءات الأمنية منذ الهجوم على قنصليتها في بنغازي في 11 سبتمبر/أيلول من العام الماضي، الذي قتل فيه أربعة أميركيين من بينهم السفير كريستوفر ستيفنز.

المصدر : وكالات