الطبيب شاكيل أفريدي حكم عليه سابقا بالسجن 33 عاما (الفرنسية-أرشيف)

أمر القضاء الباكستاني اليوم الخميس بإجراء محاكمة جديدة لشاكيل أفريدي الطبيب الذي حكم عليه بالسجن 33 عاما لأنه ساعد وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي) في الكشف عن مكان زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وقال سميع الله أفريدي محامي الطبيب لوكالة فرانس برس إن مدير إدارة بيشاور -المدينة الكبيرة الواقعة في شمال غرب باكستان- ألغى قرارا لمحكمة بداية في منطقة خيبر المجاورة شبه المستقلة وطلب إجراء محاكمة جديدة. 

وقال محامون يشاركون في هذا الملف إن القضاء الباكستاني لم يأمر بإطلاق سراح أفريدي في هذه القضية. 

وأصدرت محكمة قبلية حكما بالسجن 33 عاما على الجراح شاكيل أفريدي في مايو/أيار 2012 لأنه قام بحملة تلقيح كاذبة في إبت آباد المدينة التي كان يختبئ فيها بن لادن مع زوجاته وعدد من أبنائه، للحصول على الحمض النووي لهم. 

وسمحت حملة التلقيح الكاذبة هذه لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) بالتأكد من وجود بن لادن في المدينة التي تقع على بعد نحو 100 كلم فقط عن إسلام آباد. 

وكان الحكم الذي صدر على أفريدي قد أثار غضب الولايات المتحدة التي حجبت مساعدات قيمتها 33 مليون دولار عن باكستان ردا على ذلك، ولا يزال أفريدي محتجزا.

المصدر : وكالات