نتنياهو: لا يمكن قبول استخدام الكيمياوي بسوريا
آخر تحديث: 2013/8/25 الساعة 19:35 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/25 الساعة 19:35 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/19 هـ

نتنياهو: لا يمكن قبول استخدام الكيمياوي بسوريا

نتنياهو قال إن إسرائيل لن تتردد في الرد على هجمات ضدها من جانب سوريا (الأوروبية)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأحد إنه لا يمكن قبول استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا، في حين دعا الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز إلى جهود دولية لنزع هذه الأسلحة من سوريا بعد ادعاءات استخدام النظام السوري لها في هجوم قبل أيام.

ووجه نتنياهو تهديدا مبطنا إلى سوريا، وأشار إلى أن إسرائيل لن تتردد في الرد على هجمات ضدها من جانب سوريا.

وقال نتنياهو في بداية الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية "سنعرف كيف ندافع عن مواطنينا ودولتنا ضد أولئك الذين يحاولون المس بنا، أصبعنا على النبض دائما، وبمسؤولية.. ووقت الحاجة بإمكانه الانتقال إلى الزناد".

دعوة
وعلى صعيد متصل دعا الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز إلى جهود دولية لنزع الأسلحة الكيمياوية من سوريا.

وقال بيريز قبل لقائه وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في القدس "حان الوقت للقيام بمحاولة دولية لنزع كافة الأسلحة الكيمياوية في سوريا" دون أن يوضح هل يقصد شن ضربات عسكرية أم غير ذلك.

وأضاف بيريز قائلا "إنه أمر معقد للغاية ومكلف للغاية ولكن الأمر سيكون مكلفا أكثر وأكثر خطورة" في حال تم الحفاظ على الوضع الحالي.

وتأتي هذه التصريحات بعد تقديرات إسرائيلية بأن الولايات المتحدة تعتزم شن هجوم على سوريا إذا تأكد أن النظام السوري استخدم أسلحة كيمياوية ضد مدنيين، في الهجوم الذي أدى إلى مقتل المئات وإصابة الآلاف من السوريين.

ليفني: إسرائيل لا تقوم بأي نشاط في سوريا
ولا تتدخل في الملف السوري (الجزيرة)

احتمال ضئيل
وتشير تقديرات جهاز الأمن الإسرائيلي إلى أنه يُستبعد أن تشن سوريا هجمات صاروخية على إسرائيل في حال تعرضها لهجوم أميركي.

وقال وزير شؤون الاستخبارات الإسرائيلي يوفال شطاينيتس لإذاعة الجيش الإسرائيلي في وقت سابق اليوم لست متأكدا من أنه سيكون هناك رد سوري ضد إسرائيل على أي هجوم أميركي في سوريا، مضيفا أنه في جميع الأحوال "علينا أن نكون مستعدين من الناحية الهجومية ومن الناحية الدفاعية".

بدورها استبعدت مصادر في جهاز الأمن الإسرائيلي احتمال أن يقرر الرئيس السوري إطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل.

ونقل موقع واللا الإلكتروني عن تلك المصادر قولها إن ثمة احتمالا ضئيلا بأن يحاول الأسد إطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل في حال هجوم أميركي في سوريا، لكن على إسرائيل أن تكون مستعدة لسيناريو كهذا.

من جهتها صرحت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني بأن إسرائيل "لا تقوم بأي نشاط في سوريا ولا تتدخل في الملف السوري".

ووفقا للإذاعة الإسرائيلية، فإن هذا التصريح يأتي تعقيبا على ما نشرته صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية من أن وحدات من قوات المغاوير التابعة للمعارضة السورية مدعومة بمغاوير إسرائيليين وأردنيين تعمل منذ أسبوع في منطقة درعا بجنوب سوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات