جيفري فيلتمان سيتباحث مع الإيرانيين حول مصر وسورياولبنان لجزيرة)
يجري مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان مباحثات غدا الاثنين بالعاصمة الإيرانية مع مسؤولين إيرانيين بشأن الأوضاع في كل من سوريا ولبنان ومصر، في وقت تخضع فيه طهران لعقوبات أممية على خلفية برنامجها النووي المثير للجدل.

وأعلنت وكالة مهر الإيرانية للأنباء أن فيلتمان سيلتقي بالعاصمة طهران صباح الاثنين وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، من دون إعطاء أية معلومات إضافية بشأن الزيارة.

وتعتبر زيارة فيلتمان الأولى لمسؤول رفيع المستوى في الأمم المتحدة إلى إيران منذ زيارة الأمين العام بان كي مون نهاية أغسطس/آب عام 2012م للمشاركة في قمة مجموعة دول عدم الانحياز التي تترأسها إيران حاليا.

وكان المسؤول الأممي الموجود منذ الثلاثاء في القاهرة قد أجرى سلسلة لقاءات مع السلطات المصرية ومسؤولين من جماعة "الإخوان المسلمين" بهدف "تحديد كيفية تمكن الأمم المتحدة من تقديم أفضل دعم لمبادرات إعادة السلام والعمل على المصالحة في مصر".

وكانت طهران الحليف الإقليمي الرئيسي لنظام الرئيس السوري بشار الأسد قد أكدت السبت أن الحكومة السورية ستتعاون مع بعثة الأمم المتحدة الموجودة حاليا في دمشق وستسمح لها بزيارة المواقع التي شهدت هجوما مفترضا بالأسلحة الكيمياوية نسبته إيران لمقاتلي المعارضة.

وتتهم المعارضة السورية قوات نظام بشار الأسد بتنفيذ الهجوم الكيمياوي على الغوطة بالقرب من العاصمة دمشق.

وتواجه إيران اتهامات من جانب الدول الغربية وبعض الدول العربية بتقديم أسلحة ودعم عسكري للجيش السوري إلى جانب مقاتلي حزب الله الشيعي اللبناني، في حين تنفي طهران إرسالها قوات عسكرية إلى سوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات