قتل ما لا يقل عن 29 شخصا في اشتباكات يوم الجمعة بين نزلاء سجن قرب مدينة سانتا كروز ثانية المدن الكبرى في بوليفيا، وذلك بسبب صراع على السلطة بين السجناء.

وقال مسؤولون إن 29 شخصا قتلوا وأصيب العشرات بجروح، في اشتباكات عنيفة داخل السجن الذي يخضع لحراسة مشددة.

وتردد أن الفصل بين الجماعات المتقاتلة في السجن استغرق أكثر من ساعتين، كما تأكد وجود طفل واحد على الأقل بين القتلى.

وأوردت وكالة الأنباء الألمانية أن الدافع وراء الاشتباكات كان الصراع على السلطة بين السجناء، وأن العديد من الأشخاص ربما لقوا حتفهم في حريق اندلع عقب الاشتباكات.

وأبلغ أحد النزلاء موقعا إخباريا بسماع صوت انفجار وإطلاق نار في ساعة مبكرة من صباح الجمعة.

يذكر أن سجن بالماسولا، يبعد حوالي 20 كيلومترا جنوب سانتا كروز، ويعد أكبر سجن في بوليفيا حيث يضم 2500 نزيل.

ويعتبر السجن بمثابة بلدية تدار بواسطة السجناء، مع وجود حراس يراقبون محيطه الخارجي فقط، وغالبا ما تعيش داخله أسر النزلاء.

المصدر : الألمانية,رويترز