تسببت فضيحة بو الذي كان النجم الصاعد بالحزب الشيوعي في واحدة من أكبر الأزمات بالصين (أسوشيتد برس)
تتابع محكمة صينية اليوم السبت جلساتها للنظر في الأدلة التي تدين زعيم الحزب الشيوعي الإقليمي المعزول بو شيلاي، وذلك بعد نفي المتهم كافة الاتهامات المتعلقة بالفساد وسوء استغلال السلطة.
 
واستمعت المحكمة في مدينة جينان الواقعة شرقي الصين لأدلة تشير إلى أن بو شيلاي اختلس حوالي خمسة ملايين يوان (820 ألف دولار) من الأموال العامة من مشروعات إنشائية.

ويواجه بو (64عاما) اتهامات بالفساد وإساءة استخدام السلطة في محاكمة يصر أنصاره على أنها ذات دوافع سياسية.

وكان ممثلو الادعاء قد قدموا في وقت سابق أدلة لتأييد الاتهام الخاص بأن بو تلقى نحو 5.3 ملايين دولار في شكل رشى من اثنين من رجال الأعمال في مدينة داليان بشمال شرقي الصين حيث يتمتع بنفوذ واسع.

وبث ممثلو الادعاء أمس الجمعة شهادة زوجته جو كيلاي على شريط فيديو قالت فيه إن بو كان على علم بالرشى التي تقاضتها من رجل الأعمال شو مينغ القريب من العائلة، وقالت "لقد أعلمته بالأمر".
ورد بو في قاعة المحكمة "إنها تغيرت.. أصيبت بخلل عقلي ودائما تكذب".

وطالب بو شيلاي المحكمة بعدم الاعتداد بشهادة زوجته التي ذكر أنها تعاني من مرض نفسي، رافضا جميع الاتهامات المنسوبة إليه.
 
شريط فيديو لزوجة المتهم عرضته المحكمة تشهد فيه على زوجها (وكالة الأنباء الأوروبية)
ضغوط ضخمة
وقال بو عن زوجته إن "الشخص الذي ينظر في القضية مارس عليها ضغوطا ضخمة وطلب منها توريطي، حيث إن لديها مشكلات نفسية". وأضاف بو "كانت كيلاي تقول لي إنها عندما قتلت نيل (هيوود) كانت بطلة".

وفي سبتمبر/أيلول الماضي حكم على جو بالإعدام مع وقف التنفيذ في تهمة قتل المواطن البريطاني هيوود الذي كان صديقا للأسرة. وقالت جو إنه كان يطلب مالا ويهدد ابنها طبقا لتقارير رسمية لمحاكمتها.

ورفض بو أيضا في اليوم الثاني من محاكمته دليل الادعاء الذي قدمه قائد الشرطة السابق وانغ ليغون ووصفه بأنه "هراء". وكان وانغ قد حكم عليه بالسجن 15 عاما في سبتمبر/أيلول بعد إدانته بالفساد وسوء استغلال السلطة واتهامات أخرى. ونفى بو في اليوم الأول من بدء المحاكمة الخميس الماضي اعترافه السابق بالفساد وقال إنه تم تحت ضغط اللجنة التأديبية بالحزب.

ويترقب الصينيون معرفة تطورات هذه المحاكمة كما أظهرت التعليقات التي بثها رواد الإنترنت، وذكرت وسائل الإعلام الحكومية أنه من المتوقع النطق بالحكم أوائل سبتمبر/أيلول المقبل. أما الخبراء فيتوقعون أن تصدر بحق بو تشيلاي عقوبة بالسجن لفترة طويلة.

وتسببت فضيحة بو الذي كان النجم الصاعد في الحزب الشيوعي الصيني في واحدة من أكبر الأزمات الداخلية في الحزب الشيوعي الحاكم في الصين منذ عملية قمع المتظاهرين المنادين بالديمقراطية على أيدي الجيش الصيني عام 1989.

المصدر : وكالات