أمانو تحدث عن خلافات مستمرة بشأن إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية (الأوروبية-أرشيف)

فشل المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو في تضييق الخلافات الإسرائيلية العربية بشأن كيفية المضي قدما نحو شرق أوسط خال من الأسلحة النووية.

وأعلن أمانو في تقرير له أنه سيستمر في جهوده, مشيرا إلى أن المحادثات مع مسؤولين من المنطقة أظهرت أنه مازالت توجد خلافات أساسية في وجهات النظر بين إسرائيل والدول الأخرى في الشرق الأوسط.

وجاء في تقرير أمانو أنه شجع على تطوير أفكار وتوجهات جديدة "ورغم ذلك لم يتمكن من تحقيق مزيد من التقدم بشأن تطبيق ضمانات".

يُشار إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعدت هذا التقرير قبل الاجتماع السنوي للوكالة الذي سيعقد الشهر القادم بحضور الدول الأعضاء البالغ عددها 159 دولة.

وقد تمت الموافقة على اقتراح مصري لعقد اجتماع دولي يضع أساسا لجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل في مؤتمر مراجعة معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية عام 2010.

لكن الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا، وهم رعاة الاجتماع الدولي المقترح، قالوا العام الماضي إنه لن يعقد كما تقرر في ديسمبر/كانون الاول 2012 ولم يحددوا موعدا جديدا لعقده.

ووفق رويترز, فقد قال مسؤولون أميركيون وإسرائيليون إن إقامة شرق أوسط خال من الأسلحة النووية لا يمكن أن يصبح حقيقة إذا لم يتحقق السلام العربي الإسرائيلي.

المصدر : رويترز