بريطانيا تُتلف تسريبات سنودن لغارديان
آخر تحديث: 2013/8/20 الساعة 15:56 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/20 الساعة 15:56 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/14 هـ

بريطانيا تُتلف تسريبات سنودن لغارديان

صحيفة غارديان أُجبرت على إتلاف وثائق سربها إدوارد سنودن (الفرنسية)

كشف مدير تحرير صحيفة غارديان أن الحكومة البريطانية أرغمت صحيفته على إتلاف الوثائق السرية التي سرَّبها عميل المخابرات الأميركية السابق إدوارد سنودن، واصفاً الخطوة بأنها لا معنى لها ولن تثني صحيفته عن نشر تقارير تتعلق ببرامج مراقبة الاتصالات الأميركية والبريطانية.

وكتب ألن رسبريدجر مقالاً في صحيفته اليوم الثلاثاء جاء فيه أن القصة "الغريبة" التي بدأت قبل شهر وما تبعها من اعتقال شريك أحد صحفيي غارديان بمطار هيثرو في لندن أول أمس الأحد، أظهرت أن حرية الصحافة تتعرض للخطر في بريطانيا.

ودافعت شرطة لندن عن احتجاز ديفد ميراندا -الشريك البرازيلي للصحافي الأميركي غلين غرينوالد- بموجب قانون مكافحة الإرهاب، وقالت إن اعتقاله كان "قانونياً وسليماً من الناحية الإجرائية".

وخضع ميراندا للاستجواب لمدة تسع ساعات أثناء توقفه في لندن في طريقه من برلين إلى ريو دي جانيرو حيث يقيم مع غرينوالد، قبل أن يُطلق سراحه دون توجيه تهمة له لكن بعد مصادرة حاسوبه المحمول وهاتفه النقَّال ووحدات ذاكرة إلكترونية (يو إس بي).

وقال ميراندا لغارديان عقب عودته إلى وطنه إن تطبيق قانون مكافحة الإرهاب "ما كان ينبغي أن يُترك لضباط الشرطة ذلك لأنهم يستخدمونه من أجل الحصول على وثائق أو أشخاص لم يكن يتسنى لهم الوصول إليهم بالطرق القانونية عبر المحاكم أو القضاة. إنه استغلال سيئ تماماً للسلطة".

ويعتبر غرينوالد أول صحافي ينشر أسرار المخابرات الأميركية والبريطانية التي سرّبها سنودن عميل وكالة الأمن القومي الأميركي السابق المطلوب في الولايات المتحدة والذي منحته روسيا لجوءا مؤقتاً إليها.

وقطع غرينوالد -الذي التقى سنودن وكتب أو شارك في تحرير أخبار وتقارير لصحيفة غارديان عن البرنامج الأميركي لمراقبة الاتصالات الدولية- على نفسه عهداً بنشر المزيد من الأسرار، قائلاً إن بريطانيا "ستندم" على احتجاز رفيقه ميراندا.

وفي مقاله بغارديان، أكد رسبريدجر أن الحكومة البريطانية هددت ببدء ملاحقة قضائية لاستعادة الملفات السرية إن لم تتلفها الصحيفة بنفسها.

وقال "راقب خبيران من وكالة الاستخبارات البريطانية إتلاف الأقراص الصلبة في أقبية غارديان للتأكد من عدم وجود نسخ قد يتم تسليمها إلى عملاء صينيين".

وندد راسبريدجر باحتجاز ميراندا محذراً من أنه "في فترة قد لا تطول سيصبح مستحيلاً على الصحافيين الحصول على مصادر معلومات سرية".

المصدر : الفرنسية,رويترز